عبد الله الثني   
الخميس 1435/12/29 هـ - الموافق 23/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:56 (مكة المكرمة)، 12:56 (غرينتش)

سياسي عسكري ليبي، سجنه العقيد القذافي في الثمانينيات بسبب مواقف أخيه من الحرب مع تشاد، وفي خضم الاضطرابات التي تشهدها ليبيا -بعد ثورة 17 فبراير/شباط 2011- أصبح حليفا لخليفة حفتر في صراع مسلح بين عدد من الأطراف الليبية.

المولد والنشأة
ولد عبد الله عبد الرحمن الثني يوم 7 يناير/كانون الثاني 1954 بمدينة كانو النيجيرية، حيث كان والده يعمل هناك.

الدراسة والتكوين
تخرج في الكلية العسكرية الليبية سنة 1976 ووصل إلى رتبة عقيد بالجيش الليبي في عهد الرئيس الراحل معمر القذافي.

الوظائف والمسؤوليات
التحق بعد تخرجه بالجيش ووصل إلى رتبة عقيد. عين وزيرا للدفاع في حكومة علي زيدان في أغسطس/آب 2013، وبعد سحب المؤتمر الوطني (البرلمان) الثقة من علي زيدان شغل منصب رئيس الوزراء في 11 مارس/آذار 2014.

وفي سبتمبر/أيلول 2014 كلف بتشكيل حكومة في مدينة طبرق بالشرق الليبي، نالت ثقة برلمان المدينة.

التجربة السياسية
اعتقل لأكثر من مرة في ثمانينيات القرن الماضي بسبب انتقادات شقيقه بشير الثني -الذي كان طيارا بالجيش الليبي- لحرب تشاد.

لم يتداول اسمه أيام الثورة على القذافي، وظهر على سطح المشهد السياسي بعد محاولة اللواء المتقاعد خليفة حفتر الانقلاب على حكومة طرابلس، عين وزيرا للدفاع في حكومة علي زيدان التي سرعان ما أصبح قائدها.

بعد اندلاع صراع مسلح بين عدد من الأطراف الليبية، اختار الثني جهة حفتر وبرلمان طبرق الذي كلفه بتشكيل حكومة موازية لحكومة طرابلس، سارع بعدها لزيارة القاهرة والتقى بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في مسعى للتنسيق الأمني والعسكري بحجة حفظ الاستقرار في البلدين الجارين.

لقيت حكومة عبد الله الثني دعما من 21 حكومة ومنظمة في مؤتمر عقد بمدريد -في سبتمبر/أيلول2014 حول ليبيا- دعا المشاركون فيه للتعاون معها وعدم الاعتراف بأي حكومة ليبية موازية، في إشارة لحكومة عمر الحاسي بطرابلس التي تدعمها قوات فجر ليبيا.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2014، نزعت المحكمة العليا في ليبيا الشرعية عن مجلس النواب المنعقد بطبرق شرقي البلاد وما انبثق عنه من قرارات ومؤسسات ومنها حكومة عبد الله الثني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة