أنتون هوفرايتر.. سياسي ألماني أخضر   
الثلاثاء 1437/10/7 هـ - الموافق 12/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:35 (مكة المكرمة)، 10:35 (غرينتش)
أنتون هوفرايتر عالم نباتات، وسياسي ألماني نشط في حزب الخضر في سن مبكرة من حياته، وتدرج في صفوفه حتى أصبح رئيسا لكتلة الحزب في البرلمان عام 2013.

المولد والنشأة
ولد أنتون هوفرايتر في 2 فبراير/شباط 1970 بمدينة ميونيخ عاصمة ولاية بافاريا الألمانية الجنوبية المشهورة بثرائها.

الدراسة والتكوين
حصل هوفرايتر على الثانوية العامة عام 1990، والتحق بجامعة ميونيخ عام 1991، وتخرج فيها عام 1997 وحصل على دبلوم في علم النباتات، وفي عام 2006 حصل على درجة الدكتوراه من الجامعة نفسها في تخصص نباتات أميركا الجنوبية.

الوظائف والمسؤوليات
عمل هوفرايتر باحثا في بمعهد النباتات التابع لجامعة ميونيخ. وإلى جانب السلك الأكاديمي عمل خلال الفترة بين عامي 1998 و2005 باحثا بمكتب نائبين من حزب الخضر المعارض بالبرلمان المحلي لولاية بافاريا.

وهوفرايتر عضو في الاتحاد الألماني لحماية البيئة، وجمعية أصدقاء الطبيعة، والنقابة الألمانية لعمال الخدمات (فيردي)، ويكتب مقالات في عدد من كبريات الصحف الألمانية.

التوجه السياسي
يعلن أنتون هوفرايتر عدم انتمائه إلى أي دين، ويحسب على الجناح اليساري في حزب الخضر
، وتعكس مواقفه مزجه بين مبادئ الحزب وتقاليد ما يعرف باليسار الأوروبي الإنساني.

التجربة السياسية
اهتم أنتون هوفرايتر بالسياسة في سن مبكرة وانضم خلال دراسته الثانوية إلى حزب الخضر المعروف بتوجهاته اليسارية المعارضة للحروب والمؤيدة للبيئة.

تدرج أنتون رايتهوفر في صفوف حزب الخضر وأصبح متحدثا باسمه في مدينة ميونيخ بين عامي 1996 و2006، وفي عام 2005 انتخب لأول مرة عضوا ببرلمان بلاده (البوندستاغ) .

وفي عام 2011 انتخب هوفرايتر رئيسا للجنة المواصلات والبناء وتطوير المدن وظل يشغل هذا المنصب البرلماني مدة عامين، وتم انتخابه في 8 أكتوبر/تشرين الأول 2013 رئيسا لكتلة الخضر بالبرلمان الألماني بالمشاركة مع زميلته كاترين غورينج إيكاردت.

رفض هوفرايتر تخزين بيانات المواطنين ضمن الإجراءات التي اتخذتها حكومة المستشارة أنجيلا ميركل لـ"مكافحة الإرهاب"، معتبرا أن تخزين البيانات الشخصية للأفراد يحد من حرياتهم المكفولة دستوريا، وأيد مثل غيره من أعضاء حزب الخضر تقنين إباحة الحشيش.

وفيما يتعلق بالاقتصاد رفض هوفرايتر اتفاقيتي التجارة الحرة والاستثمار بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا، محذرا من تسبب الاتفاقيتين في تراجع معايير الجودة والصحة المعمول بها في الاتحاد الأوروبي، وتآكل سيادة القانون نتيجة تقنين الاتفاقيتين إباحة لجوء المستثمرين الأميركيين إلى محاكم خاصة بدلا من المحاكم الوطنية، عند أي نزاع بينهم والدول الأوروبية. 

دعم هوفرايتر تبني أوروبا "دبلوماسية الوقاية من الأزمات" في مجال السياستين الخارجية والأمنية وفي مجال البيئة يدعو إلى حظر زراعة النباتات المعدلة وراثيا، ومنع استخدام المضادات الحيوية في علف الحيوانات.

المؤلفات
في يونيو/ حزيران 2016 أصدر هوفرايتر كتابا بعنوان "ألمانيا مصنع للحوم" انتقد فيه التوسع في إنتاج لحوم الحيوانات التي تغذي بعلف مخلوط بالهرمونات، بالرغم من انتشار اهتمام شرائح واسعة من المواطنين بالأغذية واللحوم العضوية الخالية من المواد الكيماوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة