عبد الناصر العويني   
الاثنين 9/2/1436 هـ - الموافق 1/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:35 (مكة المكرمة)، 12:35 (غرينتش)

محام وناشط تونسي، خرج ليلة سقوط نظام بن علي وهو يردد صيحته المشهورة "تحيا تونس الحرة.. المجد للشهداء.. بن علي هرب". فشل في السباق الانتخابي لعضوية المجلس التأسيسي 2011.

المولد والنشأة
ولد عبد الناصر العويني يوم 29 يونيو/حزيران 1970 في مدينة بئر علي بن خليفة التابعة لولاية صفاقس.

الدراسة والتكوين
حصل على الإجازة في الحقوق من كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة تونس المنار، وامتهن المحاماة واشتغل في عدد من القضايا الحقوقية.

التجربة السياسية
عارض -كيساري وناشط حقوقي- الممارسات القمعية لنظام بن علي، وشارك في العديد من الفعاليات التي تندد بالانتهاكات الحقوقية ضد عدد من الناشطين السياسيين.

فقد كان من المحامين المدافعين عن قضية "الصحفيين الأحرار" الذين اتهموا في عهد بن علي بإثارة الرأي العام في فبراير/شباط 2010.

اشتهر بمقطع الفيديو الذي عبر خلاله -وهو يمشي ليلا وحيدا في شارع الحبيب بورقيبة رغم حظر التجول- عن فرحته العارمة بسقوط النظام وفرار بن علي، وكان يردد بأعلى صوته:

"يا توانسة يلّي غبنوكم، يا توانسة يلّي عذبوكم، يا توانسة يلّي قهروكم، يا توانسة يلّي سرقوكم.. تنفسوا الحرية، شعب تونس هدالنا الحرية، يحيا شعب تونس، تحيا تونس العظيمة، المجد للشهداء، يا توانسة ما عادش خوف، المجرم هرب، بن علي هرب، شعب تونس حر، الشعب هو اللي يحكم، يا شعبنا يا عظيم، يا شعبنا يا باهي، يا شعبنا يا غالي، يا شعبنا يا سمح، تنفس الحرية، العظمة لتونس، البقاء للشعب التونسي، رانا تحررنا، وبن علي هرب".

ترشح عبد الناصر العويني لانتخابات المجلس التأسيسي 2011 مستقلا عن دائرة صفاقس 1، على رأس القائمة المستقلة "إلى الأمام"، لكنه لم يفز في الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة