يحيى الفخراني   
الأحد 1436/10/17 هـ - الموافق 2/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:47 (مكة المكرمة)، 8:47 (غرينتش)

ممثل سينمائي مصري قدم عشرات الأفلام والمسرحيات، لكنه برع أكثر في الدراما التليفزيونية من خلال عدد كبير من المسلسلات الناجحة جماهيريا. وصفه النقاد بأنه "ملك الدراما التليفزيونية".

المولد والنشأة
ولد محمد يحيى الفخراني في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية (120 كيلومترا شمال القاهرة) يوم 7 أبريل/نيسان عام 1945.

الدراسة والتكوين
تلقى الفخراني تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في مدينة المنصورة، ثم التحق بكلية الطب جامعة عين شمس بالقاهرة بعد أن حصل على مجموع كبير في الثانوية العامة عام 1964، وحصل على بكالوريوس الطب والجراحة عام 1971.

كان الفخراني شغوفا أكثر بالتمثيل فانضم إلى فرقة المسرح بالكلية، وحصل على جائزة "أحسن ممثل" على مستوى فرق المسرح في الجامعات المصرية.

التجربة الفنية
بعد تخرجه زاول الفخراني مهنة الطب فترة قصيرة ممارسا عامًّا في صندوق الخدمات الطبية بالتليفزيون المصري لكنه لم يستمر طويلا، وبدأ ينجذب أكثر لعالم الفن.

بدأ مشواره الفني بالتمثيل في مسرحية "لكل حقيقته"، أما في التلفزيون فكانت بدايته مع مسلسل "أيام المرح"، واستطاع بصدقه الفني أن يصل سريعا إلى قلوب المشاهدين، وأن ينال إعجابهم محققا نسب مشاهدة عالية في الفترة الأولى من حياته الفنية.

من أبرز الأعمال التلفزيونية الناجحة التي قدمها يحيى الفخراني مسلسل "أبنائي الأعزاء شكرا" وكانت بداية الشهرة الحقيقية له، ثم تألق أكثر في "ليالي الحلمية" خمسة أجزاء، و"التعلب فات"، و"زيزينيا"، و"للعدالة وجوه كثيرة"، و"أوبرا عايدة"، و"الليل وآخره"، و"عباس الأبيض في اليوم الأسود"، و"سكة الهلالي"، و"يتربى في عزو"، و"شرف فتح الباب"، و"ابن الأرندلي"، و"شيخ العرب همام".

قدم العديد من الأعمال السينمائية من أهمها "جريمة في فجر الخميس"، و"الكيف"، و"الأقزام قادمون"، و"إعدام قاضي"، و"حب في الزنزانة"، و"عودة مواطن"، و"محاكمة علي بابا"، بالإضافة إلي عدد من الأدوار المسرحية منها: "حضرات السادة العيال"، و"كيمو والفستان الأزرق"، و"الملك لير".

شارك أيضا في تقديم فوازير "مناسبات"، والأداء الصوتي في أفلام كارتون مدبلجة من إنتاج شركة والت ديزني، ودور الراوي في فيلم "عمارة يعقوبيان".

قدم الفخراني دور الراعي في المسلسل الكرتوني "قصص الحيوان في القرآن" الذي أنتج عام 2011، ودور البحار في المسلسل الكرتوني "قصص الإنسان في القرآن" الذي أنتج 2012، ودور القاضي في المسلسل الكرتوني "قصص النساء في القرآن" الذي أنتج عام 2013، ودور القاضي في المسلسل الكرتوني "عجائب القصص في القرآن" عام 2014.

تعرف على زميلته في الكلية "لميس جابر" عندما كان يشارك في مسرحية لـ"برنارد شو"، وحدث خطأ من إدارة المسرح في المشهد الأخير من المسرحية فترك المسرح غاضبا، وبين الكواليس أقنعته "لميس" بالعودة ليحيي الجمهور.

وبالفعل عاد للمسرح، وكانت هذه هي بداية الارتباط العاطفي بينهما، وتوجت بالزواج وإنجاب ثلاثة أبناء (شادي وطارق وأحمد)، وزوجته الآن كاتبة وسيناريست وطبيبة أمراض نساء وولادة.

مثل غالبية الفنانين، صدم الفخراني جمهوره بالانحياز الكامل للانقلاب الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ضد الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز 2013.

الجوائز والأوسمة
نال الفخراني خلال مشواره الفني نحو خمسين جائزة، منها جائزة مهرجان قرطاج السينمائي الدولي عن فيلم "خرج ولم يعد" عام 1984، وجائزة الدولة التشجيعية في الفنون عام 1993، وجائزة المركز الكاثوليكي عن فيلم "عودة مواطن" عام 1984.

كما نال جوائز عن فيلمي "امرأتان ورجل"، و"الأقزام قادمون" عام 1988، بالإضافة إلي جائزة مهرجان القاهرة للإعلام العربي، وجائزة التفوق في التمثيل من المهرجان القومي الرابع للأفلام الروائية عن فيلم "أرض الأحلام"، وجائزة مصطفى وعلي أمين عن مسلسل "ليالي الحلمية" عام 1993.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة