توملينسون.. مخترع البريد الإلكتروني يترجل   
الاثنين 1437/5/29 هـ - الموافق 7/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:18 (مكة المكرمة)، 15:18 (غرينتش)

مبرمج أميركي رائد في مجال التكنولوجيا، اخترع البريد الإلكتروني عام 1971 فغير طريقة تواصل الناس في أنحاء العالم، لكنه لم يسجل هذا الاختراع باسمه فعاش ومات من دون أن يحصل على براءة اختراع، وظل البريد الإلكتروني من دون مالك لكن التاريخ والعالم حفظا هذا الإنجاز لتوملينسون.

المولد والنشأة
ولد رايموند توملينسون يوم 23 أبريل/نيسان 1941 في نيويورك بـالولايات المتحدة.

الدراسة والتكوين
تخرج توملينسون من معهد ماساشوستس للتكنولوجيا (أم آي تي) عام 1965.

الوظائف والمسؤوليات
عمل توملينسون ضمن فريق شركة بولت بيرانك ونيومان BBN في ولاية ماساشوستس.

ولعبت الشركة دورا أساسيا في تطوير نسخة بدائية من الإنترنت تدعى أربانت ARPANET، وهي الأحرف التي ترمز إلى الشبكة التي تربط المعاهد العلمية والجامعات في الولايات المتحدة الأميركية.

اشتغل لاحقا في مكتب شركة رايثيون الأميركية المتخصصة في الصناعات الدفاعية والإلكترونيات التجارية بكامبردج في ماساتشوستس.

التجربة العلمية
فكر المبرمج الشاب توملينسون في البحث عن طريقة يتمكن بها الناس من إرسال رسائل باستخدام الحاسوب، وابتكر توملينسون برنامجا لصالح شبكة وكالة مشاريع البحوث المتقدمة "أربانت" عام 1971. وأتاح هذا البرنامج إرسال رسائل شخصية بين مستخدمي الكمبيوتر على خوادم مختلفة.

ويستذكر -في تصريح أدلى به لموقع "ذي فيرج سنة 2012" المعني بشؤون التقنية- كيف كانت شبكة "أربانت" المخصصة للباحثين والعسكريين -والتي تولدت منها لاحقا الإنترنت- جديدة إلى حد ما، وأن فكرة إرسال رسائل من حاسوب إلى آخر كانت حديثة، فالحواسيب نفسها كانت عبارة عن أجهزة عملاقة تملأ غرفة بكاملها، وكانت باهظة الثمن.

وتابع توملينسون أن الهاتف كان جيدا لكنه كان يتطلب وجود متلقٍ على الطرف الآخر لاستلام المكالمة، فلم يكن يوجد بريد صوتي في ذلك الوقت، وكان عدد أجهزة الرد الآلي محدودا، ومن يستطيعون تحمل ثمنها عليهم الاشتراك في خدمات الرد.

ولذلك سعى إلى ابتكار طريقة تتيح للناس ترك رسائلهم على الحاسوب، فصمم البرنامج الذي يتيح إرسال هذه الرسائل واستخدم إشارة @ للدلالة على هوية المتراسلين، وقد وقع اختياره عليها لأنها كانت أداة مهملة وقليلة الاستخدام على لوحة المفاتيح، قبل أن تصبح حاليا من أكثرها شهرة.

في شهر يوليو/تموز 1982 أرسل ريموند توملينسون أول رسالة إلكترونية في التاريخ، وقد وصلت الرسالة إلى العنوان الذي أُرسلت إليه على الفور، فقد أرسلها ري لنفسه.

وقال في مدونته عن هذه اللحظة التاريخية إنها "كانت قابلة للنسيان وفي الواقع نسيت ما جاء فيها، على الأرجح كانت أشبه بالحروف (الأولى للوحة مفاتيح الحاسوب بالإنجليزية) QWERTYIOPأو شيئا من هذا القبيل".

انتشر البريد الإلكتروني كما تصوره توملينسون على نطاق أوسع كثيرا، فقد أتاح اختراعه إرسال رسائل شخصية بين مستخدمي الكمبيوتر على خوادم مختلفة، وشكل ثورة في مجال التواصل.

الجوائز والأوسمة 
حصل توملينسون في عام 2000 على جائزة جورج ر. ستيبيتز في ريادة الحاسوب من المتحف الأميركي للحاسوب بالتعاون مع قسم علم الحاسوب من جامعة ولاية مونتانا.

وفي عام 2001 نال جائزة ويبي من الأكاديمية الدولية للفنون الرقمية والعلوم بسبب إنجازه الاستثنائي الذي غير مسار حياة العالم للأفضل. وتم إدخاله في السنة ذاتها في قاعة مشاهير خرّيجي جامعة رينسيلار. وفي العام التالي (2002) قامت مجلة Discover بمنحه جائزة الإبداع.

وبعد عامين من ذلك تلقى توملينسون من معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) جائزة الإنترنت مع زميله دايف كروكر. وفي 2009، مُنح جائزة "أمير أسترياس" مع مارتن كوبر تكريماً لجهوده في البحث العلمي في مجال العلوم والتقنيات.

وبحلول عام 2011 تم إدراج اسمه على لوحة "أفضل 150 اختراعا وفكرة" من معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، وقد احتل المرتبة الرابعة من بين الـ150 مرتبة.

الوفاة
توفي الأب التكنولوجي للبريد الإلكتروني في الولايات المتحدة يوم السبت 5 مارس/آذار 2016 إثر إصابته بنوبة قلبية مفاجئة.

قال في حقه مايك دوبلي المتحدث باسم شركة رايثيون في بيان "كان راي رائدا حقيقيا في التكنولوجيا، كان الرجل الذي أحضر إلينا البريد الإلكتروني في بدايات أجهزة الحاسوب التي تعمل من خلال الشبكات..، لقد غيّر توملينسون عمله، وما زال يغير طريقة تواصل العالم، ومع كل إنجازاته فقد كان متواضعا عطوفا سخيا بوقته وموهبته".

ومن بين أوائل الذين قدموا واجب العزاء في توملينسون خدمة البريد الإلكتروني "جيميل" التابعة لشركة غوغل، حيث كتبت في تغريدة "شكرا لك راي توملينسون لأجل اختراع البريد الإلكتروني ووضعك علامة @ على الخريطة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة