سامح سيف اليزل.. رحيل "جنرال" السيسي   
الثلاثاء 1437/6/28 هـ - الموافق 5/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)

سامح سيف اليزل خبير أمني وزعيم للأغلبية البرلمانية في مجلس الشعب بـمصر بعد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013. تقلد العديد من المهام الأمنية والدبلوماسية والبرلمانية، وتوفي يوم 4 أبريل/نيسان 2016.

المولد والنشأة
ولد سامح سيف اليزل عام 1946 في محافظة القاهرة.

الدراسة والتكوين
درس اليزل في الكلية الحربية وتخرج منها عام 1965، وحصل على العديد من الدورات الأمنية والإستراتيجية، بينها دورة إدارة الأزمات ومكافحة الإرهاب، ودبلوم الدراسات العليا في العلوم الإستراتيجية والسياسية من الولايات المتحدة الأميركية.

كما حصل على دورات أخرى من المعاهد العسكرية المصرية، ومعهديْ القادة والمديرين وكامبل البريطانييْن، والأكاديمية العسكرية العليا في تشيكوسلوفاكيا سابقا.

الوظائف والمسؤوليات
اشترك سيف اليزل في حرب 1967 وحرب الاستنزاف، كما ساهم في حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973. وعمل ضابطا في الحرس الجمهوري المصري، ثم في المخابرات الحربية المصرية حتى رتبة "مقدم"، وخدم بعد ذلك في المخابرات العامة حتى نال رتبة "لواء"، ثم أحيل على التقاعد.

عُين وزيرا مفوضا في السفارة المصرية بإنجلترا، ومستشارا بنظيرتها في كوريا الشمالية، وترأس الجمعية البريطانية المصرية للأعمال، وجمعية الصداقة المصرية الكورية الجنوبية.

ترأس أيضا مجلس إدارة شركة "جي 4 أس" (البريطانية الأصل المتعدد الجنسيات) العاملة في مجال الخدمات الأمنية. وكان آخر المهام التي تولاها هي الرئيس التنفيذي لمركز الجمهورية للدراسات والأبحاث السياسية والأمنية.

التجربة السياسية
عُرف سيف اليزل إعلاميا في أعقاب ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، وصار وجها إعلاميا دائما تحت مسمى "خبير إستراتيجي وأمني".

واشتهر اليزل بقربه من المجلس الأعلى للقوات المسلحة إبان فترة حكمه التي أعقبت تنحي مبارك عن الحكم، وكان يُنظر إليه دائما بوصفه مصدرا للمعلومات التي يرغب الجيش أو المخابرات في تسريبها.

اعترف اليزل في حوار تلفزيوني بأن الجيش مول أحزابا لمواجهة الإخوان المسلمين في انتخابات 2012 التشريعية. وأيد ترشح رئيس المخابرات العامة المصرية السابق عمر سليمان للرئاسة عام 2012 قبل أن يُستبعد منها، واكتسب اسمه زخما بإعلان المرشح للرئاسة 2012 منصور حسن اختياره سيف اليزل نائبا له حال فوزه.

عارض سيف اليزل بشدة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، وأيد الانقلاب العسكري عليه، ودخل عالم الممارسة السياسية فشكل قائمة "في حب مصر" الداعمة لنظام السيسي والتي خاضت انتخابات البرلمان نهاية عام 2015.

عقب الانتخابات مباشرة تغير اسم القائمة إلى "ائتلاف دعم مصر"، واختير سيف اليزل رئيسا له. وهذا الائتلاف هو صاحب الأغلبية العددية في البرلمان (حوالي 400 مقعد من أصل 596) الذي انعقدت أولى جلساته في شهر يناير/كانون الثاني 2016.

الوفاة
توفي سامح سيف اليزل يوم 4 أبريل/نيسان 2016 في أحد مستشفيات القاهرة بعد صراع مع المرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة