أنطونيو كونتي.. المتمرد على "الكاتناشيو" الإيطالية   
الجمعة 1437/9/26 هـ - الموافق 1/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:32 (مكة المكرمة)، 9:32 (غرينتش)

أنطونيو كونتي لاعب كرة قدم إيطالي ومدرب سجل اسمه في تاريخ الكرة الإيطالية من خلال الألقاب التي حققها لنادي يوفنتوس، وأيضا لفلسفته الهجومية التي وصفت بأنها تمرد استثنائي على تقاليد الخطة الدفاعية "الكاتناشيو" التي ارتبطت تكتيكاتها في كرة القدم بالمدرسة الإيطالية. 

المولد والنشأة
ولد أنطونيو كونتي يوم 31 يوليو/تموز 1969 في مدينة ليتشي جنوب شرق إيطاليا، وتدرج تكوينه ضمن فئات نادي ليتشي قبل أن ينضم لفريقه الأول، وهو متزوج وله بنت.

التجربة الرياضية
بدأ أنطونيو كونتي مسيرة احترافه عام 1985 مع نادي ليتشي، واستمر معه حتى 1992 بعد أن لعب له 71 مباراة، سجل خلالها هدفا واحدا، لينتقل بعد ذلك إلى نادي يوفنتوس ولعب في صفوفه 295 مباراة إلى حدود عام 2004، سجل خلالها 29 هدفا، وحمل خلالها شارة القيادة بالفريق لعدة سنوات، حيث يصنف أحد أكثر اللاعبين تتويجا وتأثيرا في تاريخ النادي.

وعلى صعيد المنتخب الإيطالي المعروف بلقب "إسكوادرا أزورا" شارك كونتي في 20 مباراة دولية في الفترة بين 1994 و2000، سجل خلالها هدفين، وحظي باللعب في بطولة كأس العالم عام 1994 بالولايات المتحدة، وبطولة أمم أوروبا عام 2000 بهولندا وبلجيكا.

انطلقت تجربة أنطونيو كونتي في عالم التدريب بإيطاليا عام 2006 حين عمل مساعدا لمدرب نادي سيينا، ثم تولى في ذلك العام تدريب نادي" أريستو" قبل أن يشرف عام 2007 على نادي "باري" لثلاثة مواسم.

والتحق عام 2010 بنادي "أتلانتا" لموسمين، ثم نجح بالصعود مع نادي سيينا خلال تدريبه موسما واحدا إلى دوري الدرجة الأولى، ليبدأ اسمه بالتألق بعد توليه الإدارة الفنية لنادي يوفنتوس ابتداء من مايو/أيار 2011 نجح خلالها في تحقيق بطولات أعادت الأمجاد التاريخية لنادي "السيدة العجوز".

توج أنطونيو كونتي عام 2012 بأول لقب له في الدوري مع يوفنتوس من دون التعرض لأية خسارة محققا سابقة تاريخية في إيطاليا، ثم حافظ على اللقب ثلاث مرات متتالية محققا في موسمه الأخير بالنادي عام 2014 رقما قياسيا بلغ الـ102 نقطة كأعلى رقم في تاريخ الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى.

عين كونتي في 14 أغسطس/آب 2014 مدربا لمنتخب إيطاليا، وقيادته في بطولة أمم أوروبا عام 2016 بفرنسا، بعد أن تأهل للبطولة دون أن يهزم في مبارياته العشر التي خاضها في التصفيات، قبل أن يقرر الرحيل بعد نهاية البطولة إلى انجلترا لتدريب نادي تشلسي.

حقق كونتي لاعبا خمس بطولات للدوري مع يوفنتوس أعوام 1995، و1997، و1998، و2002، و2003، وكأس إيطاليا عام 1995، ولقب السوبر الإيطالي أعوام 1995، و1997، و2002، و2003 ، ولقب دوري أبطال أوروبا عام 1996، وكأس الاتحاد الأوروبي عام 1993، وكأس السوبر الأوروبي عام 1996، وكأس الأندية للقارات عام 1996.

واكتفى مع المنتخب الإيطالي ببلوغ نهائي كأس العالم عام 1994 في الولايات المتحدة وخسارتها أمام البرازيل، وكذا بطولة أمم أوروبا عام 2000 بهولندا وبلجيكا وخسارتها أيضا أمام فرنسا.

وتوج أنطونيو كونتي مدربا مع يوفنتوس بتحقيق لقب الدوري ثلاث مرات متتالية أعوام 2012 و2013 و2014 وذلك للمرة الأولى منذ ثلاثينيات القرن الماضي، كما فاز بلقبي كأس السوبر الإيطالي عامي 2012 و2013.

اشتهر كونتي لاعبا في مركز وسط الميدان بجهده الكبير وذكائه في اللعب وقراءته التكتيكية الكبيرة، وقدراته البدنية في استرداد الكرات بالتزحلق، إضافة إلى قوته في الهجوم وتسجيله أهدافا استعراضية.

وعرف أنطونيو كونتي مدربا بمرونته التكتيكية باعتماده خطة (3-5-2)، مع تغييرها إلى 4-3-3 وأحيانا إلى 4-2-4 باستخدام اثنين من المهاجمين المدعومين من قبل لاعب خط وسط مهاجم، ولاعبي وسط في المحور، وثلاثة مدافعين في الخلف مع لاعبين فقط على الأطراف.

ويصف كونتي نفسه بأنه ضد أسلوب الخطة الدفاعية الإيطالية قائلا "إن الاعتماد على الدفاع والهجمات المرتدة، ليس جزءا من رؤيتي في كرة القدم"، وأضاف "أعشق تقديم كرة قدم هجومية وجذابة وقوية، أريد من اللاعبين أن ينقلوا مشاعر رائعة لجماهيرنا".

يتصف بشخصية كارزمية وصلبة قوية، أهلته لتولي شارة القيادة في يوفنتوس وساعدته أيضا في النجاح بالفرق التي دربها، حيث يشهد له بقدراته في بناء الفرق والتعامل مع النجوم والأسماء الكبيرة التي أشرف عليها.

الجوائز والأوسمة
توج أنطونيو كونتي عام 2013 بجائزة "غلوب سوكر" أحسن مدرب في العام، واختير أفضل مدرب في البطولة الإيطالية أعوام 2012 و2013 و2014، كما حصل عام 2000 على وسام الاستحقاق كفارس للجمهورية الإيطالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة