محمد يزدي   
الثلاثاء 1436/10/5 هـ - الموافق 21/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)
عالم دين شيعي درَس ودرّس بمدينة قم الشيعية وحصل على رتبة "آية الله"، ورأس محكمة الثورة في قم، وترأس السلطة القضائية لعشر سنوات، وانتخب عام 2015 رئيسا لمجلس خبراء القيادة.

المولد والنشأة
ولد محمد يزدي عام 1932 بمدينة أصفهان وسط أسرة دينية محافظة.

الدراسة والتكوين
انتقل وهو في سن مبكرة إلى مدينة قم وتلقى تعليمه بها على يد شخصيات دينية بارزة بينها آية الله الكلبايكاني، وآية الله المرعي النجفي، وآية الله الخميني زعيم الثورة الإسلامية في إيران.

الوظائف والمسؤوليات
اشتغل يزدي بالتدريس بمدينة قم، وترقى من رتبة "حجة الإسلام" إلى "آية الله"، وشغل منصب رئيس مجمع المدارس في حوزة قم.

ترأس يزدي مكتب الإمام في قم، وشغل عضوية مجلس خبراء القيادة عام 1979. كما ترأس محكمة الثورة في قم، وكان من مؤسسي جامعة المعلمين في الحوزة بالمدينة نفسها، وكان إلى جانب ذلك عضوا بجامعة روحانيت مبارز في طهران.

شغل أيضا مهمة إمامة جمعة طهران بشكل مؤقت.

 

دخل يزدي البرلمان الإيراني، وترأس السلطة القضائية على مدى عشر سنوات (1990-2000). وسبق أن واجه رفسنجاني في رئاسة مجلس الخبراء في 2009 لكنه لم ينجح.

مجلس خبراء القيادة
انتخب محمد يزدي في مارس/آذار 2015 رئيسا جديدا لمجلس خبراء القيادة بعد حصوله على 47 صوتا من أصل 73 من أصوات المشاركين في التصويت، محققا الفوز على كل من هاشمي رفسنجاني وهاشمي شاهرودي، النائب الأول لرئيس مجلس الخبراء.

وقد أنشئ مجلس خبراء القيادة عام 1979 حيث اقترح آية الله الخميني أن يشكل لمراجعة مسودة الدستور لتعرض في استفتاء شعبي عام. وتقوم كل محافظة من محافظات إيران الـ28 باختيار ممثل لها في المجلس.

ويَنتخب المجلسُ حسب المادة 107 من دستور 1979 المرشدَ الأعلى للثورة، ويحق للمجلس حسب المادة 111 من نفس الدستور خلعه إذا ثبت عجزه عن أداء واجباته، أو فقد مؤهلا من مؤهلات اختياره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة