روز غوتمولر.. المرأة الأعلى منصبا بتاريخ الأطلسي   
الأربعاء 25/9/1437 هـ - الموافق 29/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:30 (مكة المكرمة)، 9:30 (غرينتش)

روز غوتمولر باحثة وأكاديمية أميركية تخصصت في ملف العلاقات الأميركية السوفياتية، الروسية لاحقا، كما أشرفت داخل الإدارة الأميركية على ملف الحد من انتشار الأسلحة النووية في دول آسيوية. اختيرت عام 2016 نائبة للأمين العام لحلف شمال الأطلسي.

المولد والنشأة
ولدت روز غوتمولر يوم 24 مارس/آذار 1953، في كولومبوس بأوهايو؛ وهي متزوجة ولها طفلان. 

الدراسة والتكوين
درست غوتمولر السياسة العسكرية السوفياتية، والأمن الروسي، وحصلت على شهادتين من جامعتي جورج تاون وجورج واشنطن عام 1975. وهي تتحدث الروسية بطلاقة.

تنتمي غوتمولر للحزب الديمقراطي، وسبق أن تبرعت لصالح المرشحين الديمقراطيين ولقضايا يهتم بها الحزب.

التجربة المهنية
بدأت حياتها المهنية عام 1975 بالعمل داخل قطاع التجارة والخدمات البحرية، حيث كلفت بمتابعة أسطول الصيد البحري السوفياتي. وفي عام 1979 غادرت الوظيفة الحكومية، وعملت في مؤسسة راند للأبحاث كعالمة اجتماع، ونشرت تحليلات وتقارير ركزت بالأساس على العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي.

وفي 1993، التحقت غوتمولر بإدارة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون حيث عملت في مجلس الأمن القومي مديرة للشؤون الروسية والأوكرانية والأوراسية، إلى جانب إشرافها على ملف نزع الأسلحة النووية في كل من أوكرانيا وكزاخستان وروسيا البيضاء.

لم يطل المقام بها في هذا المنصب، إذ سرعان ما غادرت مجلس الأمن القومي الأميركي إلى لندن للعمل مديرة منتدبة داخل المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 1997، عادت إلى العمل الحكومي داخل الولايات المتحدة، حيث عملت في قطاع الطاقة، وأشرفت لمدة ثلاث سنوات على ملف الحد من انتشار الأسلحة النووية.

في عام 2000، التحقت غوتمولر بمعهد كارنيغي للسلام الدولي، وترأست عام 2005 مركز موسكو فيه، حيث ركزت عملها مرة أخرى على العلاقات الأميركية الروسية، وموضوع الأمن والاستقرار النووي.

وفي 27 يونيو/حزيران 2016، أعلن حلف شمال الأطلسي تعيين روز غوتمولر نائبة للأمين العام للحلف، لتكون أول امرأة تتولى هذا المنصب.

سبق للرئيس باراك أوباما أن اقترح غوتمولر لهذا المنصب في مارس/آذار 2016، وواجه الأمر وقتها انتقادات حادة من الجمهوريين الذين يقولون إنها متساهلة جدا مع روسيا.

وبعيد اختيارها للمنصب، قال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبيرغ -في بيان- "يسرني أن أعلن تعيين روز غوتمولر، التي ستجلب إلى الحلف الأطلسي خبرة غنية في السياسة الأمنية الدولية، وفي مجالات مثل مراقبة التسلح والعلاقات مع روسيا".

وقال ستولتنبرغ إن تعيين أول امرأة في منصب نائبة للأمين العام، هو "حدث بالغ الأهمية" للحلف الأطلسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة