نبيل معلول   
الأحد 1437/10/6 هـ - الموافق 10/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)

نبيل معلول لاعب كرة قدم تونسي سابق، خاض الجزء الأكبر من مسيرته في نادي الترجي، وكان من أفضل لاعبي جيله. بعد الاعتزال أصبح مدربا وأشرف على عدد من الأندية التونسية، كما درب منتخب تونس.

المولد والنشأة
ولد نبيل معلول يوم 25 ديسمبر/كانون الثاني 1962 في العاصمة تونس، وهو من عائلة رياضية، إذ إن شقيقه الأكبر منير كان بدوره لاعبا في نادي الترجي.

الدراسة والتكوين
بعد أن أتم التعليم الابتدائي في تونس العاصمة، قرر الانقطاع عن الدراسة دون إتمام المرحلة الثانوية واختار نبيل معلول التفرغ لكرة القدم وهو في السابعة عشرة من عمره.

التجربة الرياضية
بدأ نبيل معلول مسيرته الكروية عام 1975 بعد نجاحه في اختبار مع نادي الترجي، وقد تدرج عبر مختلف الفئات الشابة قبل أن يصعد في عام 1981 للفريق الأول، وظل يلعب ضمن الفريق حتى عام 1989.

شارك معلول مع منتخب تونس في 74 مباراة وكان أول ظهور له معه في يونيو/حزيران 1982 ضمن لقاء ودي جمع المنتخب التونسي بنظيره الصيني.

في عام 1989 بدأ نبيل معلول أول تجربة احترافية عندما انتقل إلى نادي "هانوفر" الألماني ولعب موسمين قبل أن يقرر العودة للترجي عام 1992 ويتوج معه بلقب الدوري في العام نفسه.

في نوفمبر/تشرين الثاني 1993 غادر معلول الترجي من جديد وتعاقد مع "نادي الأهلي" السعودي لكنه لم يلبث أن تعرض لإصابة خطيرة أبعدته عن الملاعب طويلا.

عاد نبيل معلول إلى تونس عام 1994 وكان على وشك تجديد التجربة مع فريقه الأم، لكن خلافه مع رئيس الترجي في تلك الفترة سليم شيبوب دفعه للانضمام للنادي البنزرتي حتى يونيو/حزيران 1995.

في صيف 1995 فجر معلول مفاجأة بانضمامه للنادي الأفريقي الغريم التقليدي للترجي وخاض معه موسما واحدا، وفاز الأفريقي بالبطولة العربية للأندية عام 1995 والدوري المحلي عام 1996 قبل أن يعتزل معلول كرة القدم.

وقال عن تلك التجربة "كان القرار الأصعب على الإطلاق في مشواري الكروي وتطلب مني وقتا طويلا من التفكير واتهمت بخيانة فريقي الأم ولكني لم أندم على حمل ألوان الأفريقي".

بعد اعتزال اللعب دخل مجال التدريب وكانت أول تجربة في 1997 مع "أولمبيك الكاف" بالدوري التونسي. وفي الفترة بين عامي 1998 و2001 ابتعد عن التدريب وخاض تجربة التحليل الفني لبعض الفضائيات العربية.

في سنة 2002 عين مساعدا للفرنسي روجي لومار على رأس منتخب تونس، وساهم في تتويجه بكأس أمم أفريقيا عام 2004، لكنه غادر الجهاز الفني للمنتخب وتعاقد في نوفمبر/تشرين الثاني 2004 مع النادي الأفريقي، بيد أنه غادره يوم 10 أبريل/نيسان 2005 قبل أن يدرب النادي البنزرتي لفترة قصيرة عام 2006، ثم عاد إلى الجهاز الفني للمنتخب واستمر حتى فبراير/شباط 2008.

في 27 ديسمبر/كانون الأول 2010 عين نبيل معلول مدربا للترجي التونسي وحقق معه ثلاثية تاريخية الدوري والكأس ودوري أبطال أفريقيا (2011)، كما قاده للمشاركة في مونديال الأندية في اليابان قبل أن يضع حدا للتجربة.

عاد معلول إلى نادي الترجي في مارس/آذار 2012 واستمر معه حتى يناير/كانون الثاني 2013 حين قررت إدارة النادي إقالته. وفي 14 فبراير/شباط 2013 عين مدربا لمنتخب تونس، لكنه أعلن استقالته يوم 7 سبتمبر/أيلول من العام ذاته إثر الهزيمة أمام "كاب فيردي" (صفر-2) ضمن تصفيات مونديال 2014.

في 20 يناير/كانون الثاني 2014 تعاقد معلول مع نادي "الجيش القطري"، وفي 7 ديسمبر/كانون الثاني 2014 عين مدربا لمنتخب الكويت لينتهي عقده في العاشر من يونيو/حزيران 2016.

الجوائز والأوسمة
توج مع الترجي بلقب البطولة العربية للأندية عام 1993، وبالدوري المحلي في ست مناسبات (1982 و1985 و1988 و1989 و1993 و1994)، كما فاز بكأس تونس في 1986 و1989.

وفي موسم 1987-1988 توج بالحذاء الذهبي الذي يمنح لأفضل هداف في الدوري بعد تسجيله 14 هدفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة