ميشال جان   
الجمعة 1436/3/19 هـ - الموافق 9/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:08 (مكة المكرمة)، 10:08 (غرينتش)

سياسية كندية متحدرة من هايتي، تولت مسؤوليات إعلامية وسياسية متعددة في كندا، ثم أصبحت في 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 أول سيدة تنتخب أمينة عامة لمنظمة الفرنكوفونية.

المولد والنشأة
ولدت ميشال جان في 6 سبتمبر/أيلول عام 1957 في عاصمة هايتي بورت أو برنس، وبعد اعتقال والدها وتعذيبه في عام 1965، قررت العائلة الفرار وطلب اللجوء لكندا عام 1967، وعاشت في بلدة ثيتفورد ماينز، بمقاطعة كيبيك.

الدراسة والتكوين
حصلت جان على شهادة جامعية في الفنون من إيطاليا وشهادة في اللغات الإسبانية من جامعة مونتريال بكندا، تتحدث إلى جانب لغة بلادها الأصلية أربع لغات: الفرنسية والإنجليزية، والإسبانية والإيطالية، وتعرف البرتغالية.

الوظائف والمسؤوليات
اشتغلت صحفية وإعلامية ومذيعة في راديو كندا وتلفزيون "سي بي سي" الكندي خلال 1988-2005، كما عينت في 2011 مستشارة لجامعة أوتاوا التي تعتبر أكبر جامعة في العالم تدرس باللغتين الإنجليزية والفرنسية.

التجربة السياسية
شغلت ميشال جان منصب الحاكم العام لكندا خلال - 2005-2010، بعدما عينتها ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بتوصية من رئيس الوزراء الكندي بول مارتين لتخلف أدريان كلاركسون، وصارت بذلك الحاكمة العامة الـ27 لكندا منذ بدء العمل بالنظام الكونفدرالي عام 1867، وتعد أول شخص من أصول أفروكاريبية يتولى منصب الحاكم العام وثالث امرأة وثاني مهاجر.

تركت ميشال منصبها 2010 ووافقت على تعيين اليونسكو إياها مبعوثا خاصا لها في بلادها الأصلية هايتي لدعم جهود إعادة الإعمار ومساعدة حكومة وشعب هايتي بعد أن ضربها إعصار مدمر فخلف نحو ثلاثمائة ألف قتيل في نفس العام.

اختيرت في 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 أمينا عاما لمنظمة الدول الفرنكوفونية لولاية مدتها أربع سنوات، وثالث شخص يشغل المنصب بعد المصري بطرس غالي والسنغالي عبدو ضيوف.

دعت جان -في كلمة ألقتها بعد انتخابها- إلى "فرنكوفونية اقتصادية". وشددت على ضرورة "العمل معا والتحرك معا في إطار تنوع الفضاء الفرنكوفوني".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة