إبراهيم عراقي   
الأحد 1436/8/6 هـ - الموافق 24/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

إبراهيم عراقي هو طبيب مصري متخصص في أمراض الكلى والمسالك البولية، له أكثر من خمسين بحثا منشورا، وشارك في عشرات المؤتمرات العلمية.

عارض انقلاب عبد الفتاح السيسي فاعتقل وأطلق سراحه، ثم اعتقل واحتجزت ممتلكاته، وفي مايو/أيار 2015 صدر عليه حكم بالسجن مدى الحياة.

المسار
درس بثانوية أحمد حسن الزيات بطلخا عام 1975، وشغل عضوية اتحاد طلاب كلية طب المنصورة في اللجنة الثقافية والجوالة من 1976 وحتى 1981.

وفي سنة 1987 حصل على ماجستير في جراحة المسالك البولية، ثم على دكتوراه جراحة المسالك البولية 1991.

وعمل ضابطا بالقوات المسلحة -قطاع الخدمات الطبية- من 1983 إلى 1984، وهو عضو بمجلس إدارة الجمعية المصرية لجرّاحي المسالك البولية منذ عام 2003، وكان أستاذا بمركز الكلى والمسالك البولية بجامعة المنصورة.

شارك في عشرات المؤتمرات العلمية بالولايات المتحدة وأوروبا والهند وباكستان وماليزيا وكندا والدول العربية، وكان له دور بارز في نشر جراحة مناظير البطن في أقسام المسالك البولية في جامعات مصرية.

وله أكثر من خمسين بحثا منشورا في المجلات العلمية العالمية معظمها في تخصص مناظير المسالك البولية.

وقد عرف بمساندته للقضية الفلسطينية ودعم صمود الشعب الفلسطيني، وسبق له أن سافر إلى غزة ضمن وفد طبي.

وفي ثورة 25 يناير كان عراقي في ميدان التحرير، ولما حاء انقلاب 3 يوليو/تموز 2013 عارضه بقوة ونزل إلى ميدان رابعة، فاعتقل ثم أفرج عنه، وفي يناير/كانون الثاني 2014 أعيد اعتقاله وجمدت ممتلكاته.

وفي مايو/أيار 2015 وجهت له عدة تهم من بينها التحريض على الاعتصام برابعة العدوية، وصدر عليه حكم بالمؤبد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة