إسماعيل جيم   
السبت 13/2/1436 هـ - الموافق 6/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:01 (مكة المكرمة)، 17:01 (غرينتش)

سياسي وصحفي تركي، تولى رئاسة الإذاعة والتلفزة ثم وزارة الثقافة، قبل أن يتولى حقيبة الخارجية التركية، يوصف بمهندس العلاقات التركية اليونانية، ويعرف بشعبيته الواسعة في صفوف الشباب.

المولد والنشأة
ولد إسماعيل جيم يوم 15 فبراير/شباط 1940 في إسطنبول لأسرة ثرية.

الدراسة والتكوين
أنهى تعليمه في معهد روبرت الأميركي الخاص في إسطنبول، قبل أن يلتحق بكلية الحقوق بجامعة لوزان السويسرية التي تخرج منها عام 1963 بشهادة الدكتوراه في علم السياسة والاجتماع.

الوظائف والمسؤوليات
إثر عودته إلى تركيا مارس الكتابة في عدد من الصحف، قبل أن يصبح رئيس تحرير صحيفة "ميليات" اليومية, ليتولى إدارة التلفزة التركية فيما بعد.

التجربة السياسية
انخرط في صفوف حزب الشعب الجمهوري، ثم التحق بحزب اليسار الديمقراطي بزعامة بولنت أجاويد في انتخابات 1995 ودخل البرلمان نائبا عن محافظة قيسري.

تولى منصب وزير الثقافة عام 1995، وتم تعيينه وزيرا للشؤون الخارجية سنة 1997 وظل في هذا المنصب مدة خمس سنوات, وشهدت فترة إشرافه على هذه الوزارة خطوات في مجال التقارب التركي اليوناني.

في صيف 2002 وبعد رفقة استمرت 28 سنة، قرر جيم الانفصال عن أجاويد -مع سبعة وزراء ونحو 60 نائبا- ليشكل "حزب تركيا الجديدة"، وكان زملاؤه في هذه الفترة حسام الدين أوزكان نائب رئيس الوزراء والذراع اليمنى لبولنت أجاويد، وكمال درويش وزير الشؤون الاقتصادية السابق، وشخصيات بارزة أخرى من النواب المنشقين عن حزب اليسار الديمقراطي.

لكن كمال درويش انفصل عن الحزب بصورة مفاجئة والتحق بحزب الشعب الجمهوري بزعامة دنيز بايكل، ما سبب فقدان شعبية الحزب وأدى في النهاية إلى مغادرة "جيم" المسرح السياسي، خاصة مع بدء معاناته الصحية.

الوفاة
توفي إسماعيل جيم يوم 24 يناير/كانون الثاني 2007 بإسطنبول بعد صراع مع مرض السرطان دام أكثر من عامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة