هنري بولسون   
الاثنين 9/2/1436 هـ - الموافق 1/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:35 (مكة المكرمة)، 12:35 (غرينتش)

اقتصادي أميركي تقلد جملة من المناصب في المجالين المالي والمصرفي، وتولى وزارة الخزانة في آخر ولاية للرئيس السابق جورج بوش الابن.

المولد والنشأة
ولد هنري ميريت بولسون جونيور يوم 28 مارس/آذار 1946 بفلوريدا.

الدراسة والتكوين
حصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال عام 1970 من جامعة هارفرد.

الوظائف والمسؤوليات
تقلد مناصب عديدة، بدأت بعمله مساعدا لوزير الدفاع من 1970 إلى 1972حيث التحق بوظيفة مساعد في البيت الأبيض، وفي عام 1974 انضم إلى مؤسسة غولدمان ساكس البنكية، فرع بشيكاغو، ثم أصبح شريكا فيها عام 1982، وفي العام التالي تولى إدارة خدمات البنك الاستثمارية لمنطقة الغرب الأوسط حتى 1988.

ظل شريكا في رئاسة قسم الخدمات الاستثمارية في البنك من 1990 إلى 1994حيث أصبح المدير والشريك في مكتب شيكاغو في 1998، وترقى إلى منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة غولدمان ساكس، ليصبح فيما بعد عضوا في صندوق النقد الدولي ومجلس المحافظين.

انتقل من وول ستريت بنيويورك إلى واشنطن بعدما اختاره الرئيس جورج بوش الابن في يونيو/حزيران من عام 2006 ليكون الوزير رقم 74 للخزانة الأميركية (وزارة المالية)  خلفا لجون ستون.

باشر عمله بعد أدائه اليمين الدستورية في يوليو/تموز 2006 رغم تشكيك زوجته ووالدته في قواه العقلية لقبوله بالمنصب، حيث قالت له والدته (وفق ما ورد في مذكراته) "أنت تقفز إلى سفينة توشك على الغرق".

التجربة الاقتصادية
مكنته خبرته المالية والبنكية على مدار 32 عاما من المساهمة في إنقاذ مؤسسة "غولدمان ساكس" كمصرف استثماري عملاق من تداعيات الأزمة المالية -قبل استفحالها في 2008- التي اجتاحت مؤسسات مالية أميركية كبرى مثل "بير سترنز" و"إندي ماك"  و"سيتي غروب" وغيرها.

كما مكنه منصبه -وزيرا للخزانة لمدة ثلاثين شهراـ من تخفيف وطأة الأزمة المالية على الحكومة الأميركية، وذلك بانتهاج سياسة مالية قامت على التأميم الجزئي للمصارف والضخ المباشر للأموال والتدخل في الأسواق.  

وقد سعى من وراء ذلك إلى إنقاذ الشركات المالية الكبرى والحيلولة دون انهيارها، بالإضافة إلى خفض الضرائب لمساعدة النمو الاقتصادي.

المؤلفات
ألف هنري بولسون كتابا بعنوان "على شفير الهاوية" جمع فيه مذكراته وخلاصة تجربته العملية، وروى فيه كذلك قصة الأزمة المالية العالمية، وعمليات الإنقاذ التي قام بها كوزير مالية بالحكومة الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة