محرز.. من لاعب مغمور إلى مرشح للكرة الذهبية   
الثلاثاء 1438/1/23 هـ - الموافق 25/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:11 (مكة المكرمة)، 18:11 (غرينتش)

لاعب كرة قدم جزائري، تألق في فريق ليستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في موسم 2015-2016، وهو العربي الوحيد الذي ورد اسمه ضمن قائمة المرشحين لجائزة الكرة الذهبية لعام 2016.

المولد والنشأة
ولد رياض محرز يوم 21 فبراير/شباط 1991 في منطقة سارسيل بضواحي العاصمة الفرنسية باريس، وهو ينحدر من أصل جزائري، وبالتحديد من بني سنوس بولاية تلمسان في الغرب الجزائري. توفي والده أحمد وهو في سن الخامسة عشرة.

نشأ محرز في حي فقير بضواحي باريس على غرار أبناء الجالية الجزائرية في فرنسا، ومن هناك ظهر ولعه بكرة القدم، حيث قضى طفولته في مداعبة الكرة مع أقرانه في الشارع.

التجربة الرياضية
وبسبب المهارات التي أظهرها محرز صغيرا، ألحقه والده (توفي عام 2006) بأحد فرق المنطقة التي يقطنها -أي سارسيل- لينتقل بعدها إلى فرق أخرى منها نادي غامبر بدوري الدرجة الرابعة الفرنسي عام 2009.

وبينما كان راتبه الشهري سبعمئة يورو في نادي غامبر، لم يهتم به مسؤولو أندية مارسيليا وباريس سان جيرمان وليل، بحجة أنه لا يستحق اللعب في فرقهم بسبب نحافة جسده.

غير أن جان مارك نوبيلو المدير الرياضي لنادي لوهافر والمدرب السابق للمنتخب الجزائري للشباب (تحت عشرين عاما) كان له رأي آخر، ومكن محرز من الانضمام للفريق عام 2010 ومنحه فرصة المضي قدما في طريق تحقيق أحلامه.

وبعد ثلاث سنوات مع لوهافر، انضم محرز في يناير/كانون الثاني 2014 إلى ليستر الذي كان ينافس في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي، وحصل النادي الفرنسي على نحو نصف مليون دولار لإتمام الصفقة، وذلك في ظل رغبة أيضا من نادي تورينو الإيطالي لضم اللاعب.

لم يكن محرز متحمسا في البداية للعب في الدوري الإنجليزي خوفا من المعاناة والصعوبات التي سيواجهها من الناحية البدنية، حيث كان يود اللعب في الدوري الإسباني كخطوة على طريق تحقيق حلم اللعب لفريق برشلونة.

أظهر محرز مهارات عالية مع فريقه ليستر الذي يلعب معه في الوسط، ويقول هو عن نفسه: "عندما أكون في الملعب أشعر كأنني أطير". بينما يصفه زميله في الفريق الحارس كاسبر شمايكل بأنه "لاعب مثير، يجعل المتفرجين يقفون من مقاعدهم، بفضل حيويته ولمساته الساحرة. له قدرة على خلق الفرصة من العدم..".

وبفعل نجاحه، دعا عمدة لندن السابق صادق خان المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب لكي يشاهد نماذج المسلمين الناجحين في إنجلترا، وعلى رأسهم محرز قائلا: "تعال وشاهد اللاعب المسلم الجزائري رياض محرز، لاعب فريق ليستر سيتي الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في إنجلترا".

وبعد تألقه في الأندية الفرنسية، لفت محرز انتباه المسؤولين عن الرياضة في الجزائر، لكنه واجه بعض الصعوبات في البداية قبل الانضمام إلى المنتخب الجزائري، حيث طلب عبر وكيل أعماله اللعب مع المنتخب الأولمبي في البطولة الأفريقية المؤهلة لأولمبياد 2012 بلندن، لكن المدرب عز الدين آيت جودي رفض ضمه حينذاك بدعوى أنه شكّل فريقه ولا يمكن استبدال لاعب بآخر.

ورغم تقديمه مستوى جيدا مع ليستر، لم يشفع ذلك لدى المدرب السابق للمنتخب الجزائري وحيد خليلودزيتش في البداية، لكنه اقتنع بعدها بإمكانيات اللاعب ومهاراته بعد تقرير من مساعده نور الدين قريشي لينضم محرز إلى المنتخب الأول في مايو/أيار 2014.

تألق محرز في المباراتين الوديتين أمام أرمينيا ورومانيا قبل السفر إلى البرازيل ليشارك في التشكيل الأساسي في المباراة أمام بلجيكا، ثم غاب عن التشكيلة في المباريات الثلاث الأخرى للمنتخب في المونديال. وعبّر محرز في العديد من المرات عن فخره للعب مع الفريق الجزائري.

الجوائز والألقاب
توج محرز بلقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لموسم 2016، متفوقا على زملائه من أمثال جيمي فاردي، ليكون بذلك أول عربي وأفريقي ينال هذا اللقب.

كما قاد فريقه ليستر سيتي عام 2016 للتتويج بلقب الدوري لأول مرة في تاريخ النادي، إضافة إلى نيل محرز جائزة أفضل لاعب من جمعية النقاد الرياضيين الإنجليز.

ونال محرز أيضا عام 2015 الكرة الذهبية الجزائرية التي تمنحها صحيفة الهداف الجزائرية.

وفي إنجاز آخر، كان اسم محرز ضمن قائمة المرشحين لجائزة الكرة الذهبية لعام 2016 التي تمنح لأفضل لاعب في العالم وتقدمها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

وقال اللاعب لـ"فرانس فوتبول" -بعد الإعلان عن قائمة المرشحين- "شرف كبير، فخور لوجودي في هذا المستوى، خاصة عندما أتذكر من أين أتيت، لكن يجب أن أحافظ على تركيزي وألا أتوقف عند هذا الحد، يتعين عليَّ مواصلة العمل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة