نيمار.. خليفة "بيليه" في البرازيل   
الأربعاء 1437/7/7 هـ - الموافق 13/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:07 (مكة المكرمة)، 9:07 (غرينتش)

نيمار داسيلفا لاعب كرة قدم برازيلي شهير، تمكن رغم قصر مسيرته الرياضية من تحقيق إنجازات وألقاب بوأته قيادة منتخب "السامبا"، مما جعله يلقب بالخليفة المقبل لملك كرة القدم العالمية بيليه، ويعد من أبرز نجوم فريق برشلونة الإسباني.

المولد والنشأة
ولد نيمار داسيلفا سانتوس جونيور يوم 5 فبراير/شباط 1992 في مدينة موجي داس كروزيس بولاية ساو باولو بالبرازيل، وكان والده لاعب كرة قدم سابقا تولى الإشراف عليه رياضيا منذ صغره، حيث كان مولعا بلعب كرة القدم في القاعات والفضاءات العامة.

انتقل إلى مدينة "ساو فيسنت" مع أسرته عام 2003 حيث التحق بأشبال نادي "بورتيغيسا سانتيستا"، ثم لاحقا بأكاديمية أشبال نادي "سانتوس".

الدراسة والتكوين
لا يعرف عن نيمار التحاقه بمسار دراسي لكنه احترف كرة القدم منذ سن 17، وتمكن من تحقيق نجاح مادي وشهرة مبكرة جعلته يحظى بعقود شهرية مما ساهم في تحسين وضع أسرته الاجتماعي، واستطاع شراء أول سكن خاص لها قرب بلدة "فيلا بلميرو".

المسار الرياضي
بعد بدايته في نادي سانتوس سافر نيمار في سن الرابعة عشرة إلى إسبانيا، واجتاز اختبار الالتحاق بأشبال نادي ريال مدريد، لكن نادي سانتوس أقنعه بالبقاء في صفوفه، ووقع أول عقد احترافي مع النادي عام 2009 وواصل اللعب له حتى 2013، حيث شارك معه في 225 مباراة سجل خلالها 136 هدفا.

توجهت إلى نيمار أنظار كبار أندية أوروبا ووقع مع نادي برشلونة يوم 28 مايو/أيار 2013 عقدا لمدة سبع سنوات بمبلغ 57 مليون يورو. وتمكن من فرض مكانته داخل تشكيلة النادي الكاتالوني وشارك ضمن صفوفه -حتى مارس/آذار 2016- في أكثر من 130 مباراة سجل خلالها 81 هدفا.

المنتخب الوطني
وعلى صعيد المنتخب البرازيلي لعب نيمار منذ عام 2009 في أغلب فئاته العمرية، أبرزها مشاركته خلال تلك السنة في كأس العالم تحت سن 17 في بيرو، وانتقل بعد ذلك إلى المنتخب الأول وهو في سن الثامنة عشرة.

شارك نيمار في أول مباراة ودية له أمام منتخب الولايات المتحدة يوم 10 أغسطس/آب 2010 تمكن خلالها من تسجيل أول أهدافه، وتواصلت بعد ذلك مسيرته الحافلة بالأهداف.

وتشمل أهم البطولات التي شارك فيها نيمار بطولة "كوبا أميركا" 2011 في الأرجنتين، ودورة الألعاب الأولمبية في لندن 2012، وبطولة "كأس القارات" في البرازيل 2013، وبطولة كأس العالم في البرازيل 2014، وبطولة "كوبا أميركا" 2015 في تشيلي

مهارات
يلعب نيمار في مركز مهاجم وأحيانا كجناح، ويتميز بمهارات فنية سهلها إتقانه اللعب بقدميْه خصوصا في المراوغة، وقدرته على تقديم "اللمسة الأخيرة القاتلة" أمام مرمى الفريق المنافس، وتفوقه في السرعة والتحكم في الكرة بأوضاع صعبة، إضافة إلى تسديداته المحكمة على المرمى من مناطق مختلفة، مما جعله متخصصا في تنفيذ ضربات الخطأ الثابتة وضربات الجزاء.

يعيب النقاد الرياضيون على نيمار "مغالاته أحيانا في التمثيل للحصول على الأخطاء"، وضعف الحفاظ على الاستمرارية في نفس المستوى خلال مدة طويلة، وبذل جهد متوسط طوال المباراة، إضافة إلى القول بوجود ضعف لديه في الضربات الرأسية، وكذا اتهامه بالشعور بالخوف خلال الاحتكاكات البدنية القوية.

الألقاب
توج نيمار مع نادي سانتوس بعدة ألقاب، أهمها بطولة الدوري البرازيلي أعوام 2010 و2011 و2012، وكأس البرازيل عام 2010، وكأس"اللبيرتادوريس"عام 2011.

وبعد انتقاله إلى نادي برشلونة توج بكأس السوبر عام 2013 وبطولة الدوري الإسباني عام 2015 وكأس ملك إسبانيا عام 2015، ودوري أبطال أوروبا عام 2015، وكأس السوبر الأوروبي عام 2015، إضافة إلى كأس العالم للأندية عام 2015.

وعلى الصعيد الدولي توج مع منتخب بلاده للشباب بلقب "كوبا أميركا" عام 2011 في بيرو، وفاز مع منتخب الكبار بلقب كأس القارات عام 2013، وبالميدالية الفضية مع المنتخب الأولمبي للبرازيل عام 2012 بلندن.

واختير نيمار أفضل لاعب شاب في الدوري البرازيلي عام 2009، وأفضل مهاجم في الدوري ثلاث مرات أعوام 2010 و2011 و2012، وهداف الدوري البرازيلي عامي 2010 و2013، وهداف كأس البرازيل عام 2010، وهداف كأس "اللبيرتادوريس" عام 2012، وهداف دوري أبطال أوروبا عام 2015.

كما توج بلقب هداف بطولة "كوبا أميركا للشباب" عام 2011، وجائزة أفضل لاعب كرة قدم في أميركا الجنوبية عامي 2011 و2012، وجائزة "بوشكاش التي يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لأحسن هدف عام 2011، وجائزة الكرة الذهبية في كأس القارات عام 2013، وجائزة "السامبا الذهبي" عام 2015، والمرتبة الثالثة في جائزة كرة القدم الذهبية لأحسن لاعب في عام 2015.

صنف عام 2013 في صدارة الرياضيين الأكثر تسويقا في العالم، ووضعته مجلة "تايم" الأميركية في فبراير/شباط 2013 على صورة غلافها تحت عنوان "بيليه المقبل".

تحقيقات
واجه نيمار تهما بالتهرب الضريبي في البرازيل خلال 2011 و2013 مرتبطة بقيمة ما دفعه نادي برشلونة في صفقة انتقاله إليه، وكذلك الحقوق التجارية لنيمار لصالح شركتين مملوكتين له، مما جعل القضاء البرازيلي يصدر قرارا في فبراير/شباط 2016 بالحجز على بعض ممتلكاته شملت حسابات بنكية وطائرته الخاصة ويخوتاً.

كما أصبح طرفا في ما يوصف في إسبانيا بقضية تحايل ضريبي اتهم فيها نادي برشلونة، حيث أفادت تحقيقات بأن النادي دفع لنادي سانتوس 86 مليون يورو لجلب نيمار، وأنه تهرب من دفع 13 مليون يورو لإدارة الضرائب، بينما يقول النادي إنه دفع فقط 57 مليون يورو في الصفقة وإن وضعه "قانوني".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة