غونتر غراس   
الخميس 30/12/1435 هـ - الموافق 23/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:56 (مكة المكرمة)، 12:56 (غرينتش)

أديب ألماني اشتهر بانتقاده لسياسات إسرائيل النووية، ونشر في عام 2012 قصيدة تنتقد إسرائيل وتتهمها بتهديد السلم العالمي. حصل على جائزة نوبل للآداب عام 1999 لدوره في إثراء الأدب العالمي.

المولد والنشأة
ولد غونتر غراس يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول 1927، في مدينة دانتسيغ الحرة المعروفة حاليا بـ"غدانسك"، لأب بروتستانتي ألماني وأم كاثوليكية ألمانية من أصول بولندية.

وكانت مدينة دانتسيغ الحرة وقتها تخضع لإدارة دولية ضمن أراضي بولندا عملا باتفاقيات فرساي التي أنهت الحرب العالمية الأولى، لكنها ضُمت إلى بولندا بعد الحرب العالمية الثانية.

الدراسة والتكوين
تلقى دراسته الابتدائية والثانوية في غدانسك، وفي نوفمبر/تشرين الثاني 1944 تطوع للعمل في سلاح الغواصات الألماني، ثم أُلحق بوحدات قتالية أخرى خلال الحرب العالمية الثانية، حيث وقع في أسر القوات الأميركية التي احتجزته في معسكر للأسرى ثم أطلقته عام 1946 أي بعد عام من انتهاء الحرب.

درس فن النحت في مدينة دوسلدورف الألمانية لمدة سنتين (1947-1948)، ثم أتمَّ دراسته الجامعية في مجمع الفنون في دوسلدورف وجامعة برلين (1946-1956)، حيث أكمل دراسته العليا في جامعة برلين للفنون لغاية عام 1956.

الوظائف والمسؤوليات
عمل غراس بعد الحرب في منجم في ألمانيا الغربية ومزارعا بعد تعذر عودته إلى مدينته التي باتت خاضعة للبولنديين والسوفيات، قبل أن يكمل دراسته الجامعية والدراسات العليا.

عمل نحاتا ومصمما ومؤلفا، ثم تولى بين عامي 1983 و1986 رئاسة أكاديمية برلين للفنون.

التجربة الأدبية
يعد غراس -الذي انتقد سياسات إسرائيل النووية وبيعها غواصات ألمانية الصنع- أحد أهم الأدباء الألمان.

وقد نالت روايته "الطبل الصفيح" شهرة عالمية كبيرة بعد نشرها عام 1959، وترجم هذا العمل الأدبي إلى لغات عالمية كثيرة من بينها العربية. وهذه الرواية هي جزء من ثلاثيته المعروفة بـ"ثلاثية دانتسيغ" وتضم أيضا روايتي "القط والفأر" (1961) و"سنوات الكلاب" (1963). ومن رواياته المشهورة أيضا "مئويتي" (1999) و"مشية السرطان" (2002).

كتب مسرحيتين، أولاهما "الطهاة الأشرار" (1956) و"الفيضان" (1957)، وأصدر أربع مجموعات شعرية في أعوام 1956 و1960 و1967 و1971.

عُرف بمواقفه المساندة للقضايا الإنسانية في العالم، ونشر في عام 2012 قصيدة تنتقد إسرائيل وتتهمها بتهديد السلم العالمي، وهو ما أغضب سلطات تل أبيب وأثار جدلا إعلاميا واسعا.

قبيل وفاته، أعرب غراس عن مخاوفه إزاء انجراف العالم إلى نوع جديد من الحرب، وقال في تصريحات لصحيفة "نويه فيستفيليشه" الألمانية "نسمع في الفترة الأخيرة تحذيرات متكررة من حرب عالمية ثالثة، أتساءل أحيانا ما إذا لم تكن تلك الحرب قد بدأت بالفعل بطريقة مختلفة تماما عما عهدناه في الحربين العالميتين الأولى والثانية".

وأشار عميد الأدباء الألمان إلى أن أشكالا جديدة من الحروب قد تطورت حاليا، مضيفا أنه يمكن عبر الإنترنت وحده عرقلة أنظمة وإدارة حروب اقتصادية، وقال "هذا يحدث بالتوازي مع نزاعات حربية تقليدية، مثل التي نشهدها في أوكرانيا وسوريا وأماكن أخرى".

الأوسمة والجوائز
حوّلت رواية "الطبل الصفيح" -التي تختصر أهم أحداث القرن العشرين من منظور أوروبي- إلى فيلم سينمائي عام 1979 أخرجه فولكر شلندروف وكوفئ الفيلم بجائزتي أوسكار.

حصل غراس على جائزة نوبل للآداب عام 1999 لدوره في إثراء الأدب العالمي وخصوصا في ثلاثيته الشهيرة "ثلاثية دانتسيغ"، بالإضافة إلى جوائز محلية كثيرة منها جائزة كارل فون أوسيتسكي عام 1967، وجائزة الأدب من مجمع بافاريا للعلوم والفنون عام 1994. وفي عام 2005 حصل على شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة برلين.

الوفاة
توفي غراس يوم 13 أبريل/نيسان 2015 عن عمر ناهز 87 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة