كنعان إيفرين   
الخميس 1436/2/12 هـ - الموافق 4/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:25 (مكة المكرمة)، 15:25 (غرينتش)

عسكري وسياسي تركي، تدرج في الرتب والمناصب العسكرية حتى أصبح قائدا للأركان فقاد انقلابا عسكريا داميا وعطل الحياة السياسية في تركيا، ثم دخل قفص الاتهام بعد 33 سنة من انقلابه فحكم عليه بالمؤبد.

المولد والنشأة
ولد أحمد كنعان إيفرين يوم 17 يوليو/تموز 1917 في قرية ألاشير (محافظة مانيسا) بتركيا.

الدراسة والتكوين
تلقى دراسته الابتدائية والمتوسطة في مانيسا وباليكسير وإسطنبول، والتحق في شبابه بالمدرسة العسكرية العليا في أنقرة حيث تخرج سنة 1938، ثم دخل الأكاديمية العسكرية وتخرج منها ضابطا سنة 1949.

الوظائف والمسؤوليات
بعد تخرجه من الأكاديمية العسكرية ضابطا، التحق بالجيش التركي وتدرج في رتبه ومناصبه، فشغل منصب آمر كتيبة مقاومة للطائرات، وصار نائب رئيس العمليات العسكرية، ثم تولى التدريس في كلية الأركان العسكرية في 1957-1958.

كُلّف برئاسة العمليات وصار ضابط تدريب في الفرقة العسكرية التركية في كوريا، وهي الوحدة التي جرى تشكيلها بالتعاون مع حلف الناتو الذي كان يعد تركيا إحدى جبهاته المتقدمة مع الاتحاد السوفياتي خلال الحرب الباردة.

رُقي إلى رتبة جنرال سنة 1964، ثم عُين آمرا للقوات البحرية قبل أن يصبح رئيسا لأركان الجيش سنة 1978. وفي ديسمبر/كانون الأول 1980 قاد انقلابا عسكريا وترأس مجلس الأمن القومي الذي كلفه بمهمة تسيير شؤون البلاد إلى حين انتخابه رئيسا في 7 نوفمبر/تشرين الثاني 1982.

التجربة السياسية
قاد إيفرين انقلابا عسكريا دمويا قتل بسببه كثيرون، واعتقل نحو 650 ألفا، وأخضع 230 ألفا منهم لمحاكم عسكرية، بينما فر عشرات الآلاف من تركيا.

وعندما تولى الحكم حل البرلمان والأحزاب السياسية، ونصّب نفسه رئيسا في 7 نوفمبر/تشرين الثاني سنة 1982، وألغى الحريات المدنية وحقوق الإنسان، وتعرض في عهده الآلاف للتعذيب والقتل في السجون بسبب معتقداتهم السياسية.

وفي سنة 1987 أعاد السلطة إلى المدنيين، وخلفه في منصب الرئاسة تورغوت أوزال الذي خدم إلى جانبه رئيسا للوزراء.

ورغم مرور السنين ظل إيفرين -الذي عُرف بلقب "الباشا"- مقتنعا بصواب انقلابه، وقال في خطاب ألقاه سنة 1984 إنه "أنقذ الجمهورية من الفوضى التي تسبب فيها اقتتال دام سنوات بين مجموعات يسارية ويمينية".

حظي إيفرين ورفاقه مدة طويلة بالحماية من أي ملاحقة قضائية، لكن تعديلا أدخل على الدستور التركي في سبتمبر/أيلول سنة 2010 ألغى تلك الحماية، فقـُدم إيفرين إلى المحاكمة وحُكم عليه بالسجن المؤبد سنة 2014 بعد 33 سنة من تنفيذ انقلابه الدموي.

الوفاة
توفي كنعان إيفرين مساء السبت 9 مايو/أيار 2015 بالعاصمة أنقرة عن عمر ناهز 98 عاما بعد فشل في وظائف العديد من الأعضاء بسبب كبر سنه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة