عبد الوهاب المسيري   
الأحد 1436/5/11 هـ - الموافق 1/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:28 (مكة المكرمة)، 14:28 (غرينتش)

مفكر إسلامي يعد من أبرز المتخصصين في تاريخ الحركة الصهيونية، وهو أحد مؤسسي حركة كفاية المصرية المعارضة. حصل في حياته على كثير من الشهادات والجوائز، كان آخرها جائزة القدس.

المولد والنشأة
ولد عبد الوهاب المسيري عام 1938 في دمنهور بمحافظة البحيرة.

الدراسة والتكوين
بعد إنهاء تعليمه الابتدائي والثانوي التحق عام 1955 بقسم اللغة الإنجليزية في كلية الآداب بجامعة الإسكندرية، وفي عام 1964 حصل على درجة الماجستير في الأدب الإنجليزي المقارن من جامعة كولومبيا بالولايات المتحدة، ثم على درجة الدكتوراه عام 1969 من جامعة رَتْجَرز.

الوظائف والمسؤوليات
بدأ الدكتور المسيري حياته المهنية معيدا في جامعة الإسكندرية فور تخرجه، وإثر عودته من الولايات المتحدة قام بالتدريس في جامعة عين شمس وفي عدة جامعات عربية من أهمها جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية وجامعة الكويت.

كما تقلد عدة مسؤوليات أبرزها أستاذ زائر في أكاديمية ناصر العسكرية، وفي جامعة ماليزيا الإسلامية، وعضو مجلس الخبراء في مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بالأهرام، ومستشار ثقافي للوفد الدائم لجامعة الدول العربية لدى هيئة الأمم المتحدة في نيويورك، ومستشار أكاديمي للمعهد العالمي للفكر الإسلامي بواشنطن.

تولى منصب المنسق العام للحركة المصرية من أجل التغيير (كفاية) التي دعت لتغيير النظام بالطرق السلمية وعارضت سياسة التوريث في مصر.

المؤلفات
أغنى المسيري المكتبة العربية بعشرات المؤلفات باللغتين العربية والإنجليزية، تنوعت بين الموسوعات والدراسات والمقالات، ولعل أبرزها "موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية: نموذج تفسيري جديد" التي تصنف ضمن أهم الموسوعات العربية في القرن العشرين.

ومن كتبه البارزة أيضا "العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة"، و"الفردوس الأرضي"، و"الحداثة وما بعد الحداثة"، و"الفلسفة المادية وتفكيك الإنسان"، كما ألف عدة قصص وديوان شعر للأطفال، وترجمت بعض أعماله إلى عدة لغات كالفرنسية والفارسية والبرتغالية والتركية.

الجوائز والأوسمة
حصل المسيري في حياته على كثير من الشهادات والجوائز، كان آخرها جائزة القدس من الاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب (يونيو/حزيران 2008)، كما حصل على شهادات تقدير من عدد من الجامعات العالمية والنقابات والمنظمات العربية والعالمية.

وتكريما له على جهوده، أصدرت شبكة الجزيرة كتابا تضمن المقالات التي نشرها له موقع الجزيرة نت على مدار تسع سنوات.

الوفاة
توفي في مستشفى فلسطين بالقاهرة، يوم 2 يوليو/تموز 2008، عن سبعين سنة بعد صراع طويل مع السرطان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة