غوارديولا.. ملك "التيكي تاكا"   
الأحد 8/8/1437 هـ - الموافق 15/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:11 (مكة المكرمة)، 13:11 (غرينتش)

جوزيب غوارديولا، مدرب كرة قدم إسباني قاد نادي برشلونة إلى بطولات محلية وأوروبية عديدة في زمن  قياسي. سُلطت عليه الأضواء بعد إبداع لاعبي النادي بأسلوب "تيكي تاكا".

المولد والنشأة
ولد جوزيب غوارديولا سالا -المعروف بـ"بيب" غوارديولا- يوم 18 يناير/كانون الثاني 1971، في بلدة "سانت بيدور" ببرشلونة. وله ثلاثة إخوة، وهو متزوج وله ثلاثة أبناء.

الدراسة والتكوين
في سن الثالثة عشرة، التحق جوزيب غوارديولا بأكاديمية تدريب صغار نادي برشلونة، واستمر فيها ستة أعوام، وهو يدين بالفضل لمدرب "البلوغرانا" آنذاك يوهان كرويف الذي ألحقه بالفريق الأول في سن العشرين، وحوله إلى مركزه الذي تألق فيه كرجل وسط مدافع، حيث فرض مكانته ضمن ما كان يوصف بـ"فريق الأحلام".

التجربة الرياضية
انطلقت مسيرة بيب غوارديولا الاحترافية مع الفريق الرديف لنادي برشلونة عام 1990، واستمرت إلى عام 1992، إذ انتقل بعدها إلى الفريق الأول ولعب في صفوفه حتى 2001، وشارك معه في 263 مباراة، سجل خلالها ستة أهداف.

وفي موسم 2001/2002 انتقل إلى نادي بريشيا الإيطالي، ولعب 11 مباراة في صفوفه سجل خلالها هدفين، ثم التحق بنادي روما خلال موسم 2002/2003 لعب خلالها أربع مباريات فقط، قبل عودته عام 2003 إلى نادي بريشيا حيث لعب معه 13 مباراة سجل خلالها هدفا وحيدا.

دخل غوارديولا تجربة جديدة مع الدوري القطري من عام 2003 إلى 2005، بعد التحاقه بنادي الأهلي الذي لعب في صفوفه 36 مباراة سجل خلالها سبعة أهداف. واختم مسيرته باللعب موسم 2005/2006 في دوري المكسيك لنادي "دورادوس دي سينالو" عشر مباريات سجل خلالها هدفا وحيدا.

بدأ غوارديولا مسيرته في عالم التدريب خلال موسم 2007/2008 حيث أشرف على فريق "برشلونة ب" وهو فريق رديف لفريق برشلونة الأول، ليدخل التحدي في الموسم التالي بعد توليه قيادة النادي الكتالوني والذي استمر معه إلى غاية 2012. وقد حقق غوارديولا نتائج مبهرة مع برشلونة، حيث فاز برفقته بألقاب عديدة، غير أنه سرعان ما غير وجهته عام 2013 نحو ألمانيا لتدريب نادي بايرن ميونيخ الألماني.

ارتبط اسم غوارديولا بأسلوب "تيكي تاكا" أو الكرة الشاملة الذي ظهرت مع نادي أجاكس ومنتخب هولندا في سبعينيات القرن العشرين، وطورها يوهان كرويف للإحالة على تمريرات قصيرة محكمة بين اللاعبين.

يعرف غوارديولا بتأييده لاستقلال إقليم كتالونيا عن إسبانيا، واختير عام 2009 أفضل شخصية في الإقليم، كما نال عام 2011 الميدالية الذهبية لبرلمان كتالونيا.

ألقاب
تعددت الألقاب التي حصل عليها غوارديولا خلال مسيرته، حيث توج كلاعب في الدوري الإسباني ست مرات في الفترة ما بين 1990 و1999، وبكأس ملك إسبانيا مرتين (1996-1997 و1997-1998)، وبكأس السوبر الإسباني أربع مرات (1991 و1992 و1994 و1996)، وبدوري أبطال أوروبا مرة واحدة عام 1992، وبكأس الأندية الأوروبية البطلة -النسخة القديمة من دوري أبطال أوروبا- مرة واحدة في موسم 1991-1992.

كما فاز بلقب كأس الاتحاد الأوروبي للأندية الفائزة بالكؤوس موسم 1996-1997، وبكأس السوبر الأوروبي مرتين عامي 1992 و1997.

وعلى صعيد المنتخب، تُوّج مع منتخب بلاده بالميدالية الذهبية خلال دورة أولمبياد برشلونة عام 1992، والتي اختير خلالها أفضل لاعب، إضافة إلى نيله في العام نفسه "جائزة برافو".

وفي التدريب توج بـ14 لقبا مع برشلونة خلال أربع سنوات، بعد حصوله على لقب الدوري الإسباني "لاليغا" ثلاث مرات متتالية خلال أعوام 2009 و2010 و2011، وكأس ملك إسبانيا مرتين خلال عامي 2009 و2012، وكأس السوبر الإسباني ثلاث مرات أعوام 2009 و2010
و2011.

وحصل أيضا رفقة النادي على لقب دوري أبطال أوروبا مرتين عامي 2009 و2011، وكأس السوبر الأوروبي مرتين عامي 2009 و2011، وكأس العالم للأندية مرتين عامي 2009
و2011.

وخلال مسيرته مع نادي بايرن ميونيخ إلى حدود منتصف 2016، تمكن من نيل لقب الدوري الألماني مرتين عامي 2014 و2015، وكأس ألمانيا عام 2014، وكأس السوبر الأوروبي عام 2013، وكأس العالم للأندية في العام نفسه.

وتُوِّج غوارديولا بلقب أفضل مدرب في العالم عامي 2009 و2011، وأفضل مدرب في إسبانيا موسمي 2009 و2010، وأفضل مدرب في أوروبا خلال الفترة نفسها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة