عبد الرحمن بيصار.. المفتي المتكيف مع السادات   
الاثنين 1437/11/5 هـ - الموافق 8/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:18 (مكة المكرمة)، 14:18 (غرينتش)

عبد الرحمن بيصار، عالم دين وفيلسوف مصري تولى مشيخة الأزهر ومنصب وزير الأوقاف وعرف بوقوفه الصريح إلى جانب السلطة وتكييفه للفتوى مع مواقف النظام السياسية في عهد أنور السادات.

المولد والنشأة
ولد محمد عبد الرحمن بيصار عام 1910 فى قرية السالمية بمحافظة كفر الشيخ بأقصى الشمال المصري.

الدراسة والتكوين
حفظ القرآن الكريم ودرس بمعاهد دسوق وطنطا والإسكندرية الدينية. تخرج عام 1939 في كلية أصول الدين بجامعة الأزهر.

التحق بالدراسات العليا وحصل على "العالمية" بدرجة أستاذ عام 1945. ثم حصل بيصار على الدكتوراه في الفلسفة العامة بجامعة إدنبره ببريطانيا عام 1955.

الوظائف والمسؤوليات
تولى الشيخ بيصار عددا من المناصب في الأزهر والأوقاف، فقد اختير مديرا للمركز الثقافي الإسلامي بواشنطن 1955-1959. وفي عام 1978 أصبح وزيرا للأوقاف وشؤون الأزهر، ثم عين شيخا للجامع الأزهر 1979-1982، فرئيسا للبعثة الأزهرية في ليبيا عام 1963.

التجربة العلمية والوظيفية
تميزت التجربة العلمية للشيخ بيصار بالثراء والتنوع، فقد نال شهادات عليا في الفلسفة والعقائد، وألف كتبا عديدة في هذين المجالين، وتقلد العديد من المناصب الدينية المرموقة.

بعد حصوله على الدكتوراه في الفلسفة بجامعة أدنبرة عام 1955، اختير بيصار لتولي إدارة المركز الإسلامي بواشنطن، وظل في هذا المنصب حتى عام 1959.

ثم عمل أستاذا بكلية أصول الدين، وتولى مسؤوليات كثيرة توجت بتعيينه وزيرا للأوقاف عام 1978 ثم شيخا للأزهر عام 1979.

وقد ظل إلى جانب السلطة وعرف برفضه لفكرة المعارضة إلا في الأمور الجوهرية وسعى لتجنيب الأزهر الصدام مع النظام.

بعد قيام ثورة الخميني في طهران في سنة 1979، اتخذ السادات منها موقفًا معارضًا، وقام بحل جمعية أهل البيت ومصادرة ممتلكاتها.

وقد وقف بيصار إلى جانب السادات وأصدرى فتوى تحرم التعبد بالمذهب الجعفري وتبطل فتوى سابقة كانت تجيزه صادرة عن شيخ الأزهر الأسبق محمود شلتوت.

المؤلفات
ألف عبد الرحمن بيصار كتبا في الفلسفة والعقائد، منها العقيدة والأخلاق في الفلسفة اليونانية، وتأملات في الفلسفة الحديثة والمعاصرة، والإسلام بين العقائد والإيمان، والإسلام والمسيحية، والحرب والسلام في الإسلام، وفي فلسفة ابن رشد.. الوجود والخلود، والعقيدة والأخلاق وأثرهما في حياة الفرد والمجتمع، والفلسفة اليونانية.. مقدمات ومذاهب، والعالم بين القدم والحدوث.

أوسمة وجوائز
منح قلادة الجمهورية عام 1981.

الوفاة
توفي الشيخ محمد عبد الرحمن بيصار في 8 مارس/ آذار 1982.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة