ريموند أوديرنو   
الاثنين 1436/2/9 هـ - الموافق 1/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:35 (مكة المكرمة)، 12:35 (غرينتش)

عسكري أميركي كان من أشد مناصري زيادة القوات الأميركية في العراق، وهو أول من عرض هذا الاقتراح على البنتاغون أواخر 2006.

المولد والنشأة
ولد ريموند أوديرنو يوم 8 سبتمبر/أيلول 1954 في مدينة روكاواي بولاية نيوجرسي في الولايات المتحدة.

الدراسة والتكوين
التحق بالأكاديمية العسكرية في ويست بوينت حيث حصل عام 1976 على شهادة جامعية في العلوم، ثم التحق بجامعة نورث كارولينا وحصل على دبلوم في علوم الهندسة النووية.

الوظائف والمسؤوليات
تدرج أوديرنو في المناصب العسكرية من ضابط في كتيبة المدفعية في المملكة العربية السعودية خلال حرب الخليج الأولى عام 1991، إلى مساعد قائد قوة تدخل في ألبانيا خلال تدخل القوات الأطلسية في يوغسلافيا السابقة عام 1999، ومن قائد الفرقة الرابعة لمشاة البحرية (2001-2004) إلى قائد القوات الأميركية في العراق (2006-2008).

وواصل مساره المهني بنجاح حيث عُيِّن مستشارا لرئيس هيئة أركان الجيوش الأميركية الجنرال بيتر بيس ولوزيرة الخارجية كوندوليزا رايس، قبل أن يتولى قيادة قوات التحالف في العراق في سبتمبر/أيلول 2008.

التجربة العسكرية
يعتبر الجنرال ريموند أوديرنو مهندس عملية إلقاء القبض على الرئيس العراقي صدام حسين في ديسمبر/كانون الأول 2003.

كما يعرف بكونه من أشد مناصري زيادة القوات الأميركية في العراق، وهو أول من عرض هذا الاقتراح على البنتاغون أواخر 2006.

وقد أشرف على الحملة الأميركية التي شنت ضد المسلحين في العاصمة العراقية، وترى مصادر غربية أنه أخرج مقاتلي تنظيم القاعدة من ضواحي بغداد، وتصدى "للمتطرفين الشيعة" مما ساهم في انخفاض حدة العنف في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة