أرسيني ياتسينيوك   
الأربعاء 1436/6/26 هـ - الموافق 15/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:57 (مكة المكرمة)، 7:57 (غرينتش)

سياسي أوكراني، ترقى وظيفيا بـ"سرعة قياسية" فتولى -وهو في الثلاثينيات من عمره- حقيبة الخارجية ورئاسة البرلمان وأصبح من أبرز قادة المعارضة. واختاره البرلمان لرئاسة الوزراء بعد الإطاحة بالرئيس  فيكتور يانوكوفيتش.

المولد والنشأة
ولد أرسيني ياتسينيوك يوم 22 مايو/أيار 1974 في مقاطعة تشيرنوفتسي بأوكرانيا لأسرة يقال إن أمها يهودية، وهو ما ينفيه ياتسينيوك نفسه مؤكدا أن جذوره "يونانية كاثوليكية"، رغم ورود اسمه سنة 2009 في قائمة "مشاهير أوكرانيا اليهود" التي أعدّها مؤرخون يهود.

الدراسة والتكوين
يحمل ياتسينيوك شهادة في الحقوق، وأخرى في الاقتصاد والتجارة، وأكمل دراسته الجامعية سنة 1997. وقد أسس -وهو لا يزال في سنته الجامعية الثانية- في ديسمبر/كانون الأول 1992 شركة "يور إك" الحقوقية في مسقط رأسه مدينة تشيرنوفتسي.

الوظائف والمسؤوليات
اشتغل ياتسينيوك عدة وظائف في القطاع الخاص قبل أن يشغل وظائفه الحكومية التي منها منصب وزير الاقتصاد في 2005-2006، ومنصب نائب رئيس البنك المركزي الأوكراني، ووزير الخارجية عام 2007، ورئيس البرلمان الأوكراني (رادا) خلال 2007-2008.

التجربة السياسية
بدأ ياتسينيوك مسيرته السياسية في سن مبكرة، فتولى -وهو في السابعة والعشرين من عمره- منصب وزير الاقتصاد في "جمهورية القرم" ذات الحكم الذاتي، وفي الثالثة والثلاثين صار وزيرا للخارجية.

ترقى باطراد في وظائفه الحكومية وسرعان ما أصبح من أبرز قادة المعارضة في عهد الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش، بعد ترؤسه حزب "الجبهة من أجل التغيير" خلال 2009-2012.

خاض ياتسينيوك -الذي تقدر ثروته بملايين الدولارات- الانتخابات الرئاسية سنة 2009 فحل في المرتبة الرابعة، بعد كل من يانوكوفيتش وتيموشينكو وفيتالي كليتشكو.

وفي عام 2012 ترأس المجلس السياسي لحزب "الوطن" -الذي تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو- وقاد كتلته البرلمانية. كما تزعم مجلس المعارضة الموحد من يوليو/تموز إلى ديسمبر/كانون الأول 2012، فكان أحد زعماء "الميدان الأوروبي" المناهض لروسيا والمؤيد للدول الغربية بدءا من 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

وفي أوائل 2014 عرض عليه الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش تولي منصب رئاسة الوزراء، ولكنه رفض العرض.

اختاره البرلمان الأوكراني يوم 27 فبراير/شباط 2014 (بأغلبية 371 صوتا) لتولي منصب رئاسة الوزراء، بعد أيام من عزل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش جراء احتجاجات دامية استمرت ثلاثة أشهر.

وإثر فوز قائمة "الجبهة الشعبية" التابعة لحزبه في الانتخابات البرلمانية التي جرت في البلاد يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول 2015، أقر البرلمان الأوكراني (بأغلبية 341 صوتا) تعيين ياتسينيوك مجددا رئيسا للحكومة الأوكرانية، ضمن ائتلاف حاكم يتكون من أكثر من 300 نائب ويسمى "أوكرانيا الأوروبية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة