سكوت غريشن   
الخميس 1436/2/11 هـ - الموافق 4/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:25 (مكة المكرمة)، 15:25 (غرينتش)

جنرال أميركي متقاعد، خدم سنوات في سلاح الجو، وعينته بلاده مبعوثا خاصا للسودان إبان إصدار محكمة الجنايات الدولية مذكرة اعتقال ضد الرئيس السوداني عمر البشير.
 
المولد والنشأة
ولد جوناثان سكوت غريشن عام 1946 في سان شارلز (ولاية إلينوي) بالولايات المتحدة الأميركية، وقضى طفولته بجمهورية الكونغو الديمقراطية حيث كان والداه يعملان في إحدى البعثات التبشيرية.

الدراسة والتكوين
تعلم اللغة السواحلية مدة مقامه في الكونغو، وبعد عودة أسرته إلى أميركا عام 1960 درس سكوت في جامعة روتجرز بولاية نيوجرسي حتى حصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية.
 
جُند خلال هذه الفترة في برنامج تدريب ضباط الاحتياط, وحصل في عام 1988 على درجة الماجستير في دراسات الأمن القومي من جامعة جورج تاون بواشنطن
 
الوظائف والمسؤوليات
انضم غريشن إلى القوات الجوية للولايات المتحدة في أيلول/سبتمبر 1974, وقد مكنه الالتحاق بالقوات الجوية من التنقل بين عدد من القواعد الأميركية بالخارج، منها القواعد الموجودة في كينيا وإزمير بتركيا ورامشتاين بألمانيا.

تولى قيادة فرقة العمليات 4404 التابعة للقوات الأميركية والموجودة بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة التي تم فيها الهجوم على قاعدة الخبر.

تولى خلال 2000-2001 منصب نائب مدير شؤون العمليات في هيئة الأركان المشتركة في وزارة الدفاع بواشنطن، وهي الفترة التي هوجم فيها مبنى البنتاغون في 11 سبتمبر/أيلول 2001.

أشرف في 2003 -بعد ترقيته إلى جنرال في الجيش الأميركي- على نحو 300 مهمة قتالية قام بها سلاح الجو الأميركي خلال الحرب على العراق.

قام غريشن على مدى خدمته العسكرية بأكثر من خمسة آلاف ساعة طيران، منها نحو 1000 ساعة في نحو 270 مهمة قتالية بالعراق.

التجربة السياسية
بعد إحالته على التقاعد سنة 2006، رافق السناتور آنذاك باراك أوباما في رحلة إلى أفريقيا بوصفه خبيرا في الشؤون الأفريقية، وكانت إحدى محطات الزيارة مخيم للاجئين الدارفوريين بشرق تشاد.
 
أبدى في 2007 مساندته للمرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية باراك أوباما، وكان أحد الجنرالات الموقعين على رسالة مفتوحة دافعت عن أوباما ومواقفه التي تنتقد منذ البدء التدخل العسكري الأميركي في العراق. 
 
عينه باراك أوباما 2009 -بعد انتخابه رئيسا للبلاد- مبعوثا خاصا له إلى السودان, وفي فبراير/شباط 2011 عُين سفيرا لبلاده لدى كينيا، وبقي في منصبه إلى يونيو/حزيران 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة