خاميس رودريغيز.. أمل كرة القدم بكولومبيا   
الخميس 11/9/1437 هـ - الموافق 16/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:51 (مكة المكرمة)، 8:51 (غرينتش)

خاميس رودريغيز لاعب كرة قدم كولومبي؛ سطع نجمه رغم صغر سنه خصوصا مع منتخب بلاده، مما جعله يُعتبر خليفة للاعب فالدي راما أسطورة كرة القدم الكولومبية، لا سيما بعد انتقاله للعب في نادي ريال مدريد الإسباني بقيمة مالية صنفته أغلى لاعب في تاريخ كولومبيا.

المولد والنشأة
وُلد خاميس ديفد رودريغيز روبيو (المعروف بخاميس ردوريغيز) يوم 12 يوليو/تموز عام 1992 في مدينة كوكوتا شمال شرقي كولومبيا.

الدراسة والتكوين
نشأ في مدينة "إيبواغي" وسط البلاد والتحق بفئات صغار لاعبي نادي "إينفيغادو" المعروف بشهرة أكاديميته لتكوين اللاعبين في كولومبيا وسائر أميركا اللاتينية.

الأسلوب الكروي
عُرف بموهبته في التمريرات الحاسمة بفضل امتلاكه الرؤية الشاملة في الملعب، إضافة إلى تسديداته المتقنة لضربات الخطأ المباشرة، وكذا قدرته على التسجيل من مواقف صعبة، مما جعل الصحف الإسبانية تطلق عليه لقب "هاري بوتر الريال"، باعتبار أنه يقدم في كل مباراة مع النادي الملكي شيئا جديدا.

لكن رودريغيز كثرا ما وجهت إليه انتقادات بشأن قدرته المتوسطة في إتقان الضربات الرأسية، ومبالغته في التمثيل للحصول على أخطاء، و"تخوفه" في الاندفاعات البدنية للمنافسين.

التجربة الرياضية
بدأ رودريغيز مسيرته الاحترافية مع نادي "إنفيغادو" فلعب له خلال موسميْ 2007 و2008 حوالي 30 مباراة سجل خلالها تسعة أهداف، وتوجها بالصعود معه إلى دوري الدرجة الأولى بكولومبيا.

انتقل بعد ذلك إلى نادي "بانفليد" الأرجنتيني خلال موسميْ 2008-2009 و2009-2010 فلعب له 42 مباراة سجل خلالها خمسة أهداف، وتوج معه بأول لقب دوري للنادي في تاريخه بالأرجنتين عام 2009.

ودخل بعد ذلك أولى تجاربه في أوروبا مع نادي بورتو البرتغالي من عام 2010 إلى 2013، فلعب في هذه الفترة 63 مباراة سجل خلالها 25 هدفا، ثم تلاها التحاقه خلال موسم 2013-2014 بصفوف نادي موناكو الفرنسي الذي لعب معه 34 مباراة سجل خلالها 11 هدفا.

توج رودريغيز مساره الرياضي بالانتقال إلى نادي ريال مدريد الإسباني منذ عام 2014 في صفقة بلغت ثمانين مليون يورو، وقد لعب معه 55 مباراة سجل خلالها 20 هدفا.

وعلى صعيد منتخب كولومبيا انطلقت مسيرته الدولية مع منتخب الشباب لبلاده في دورة تولون بفرنسا 2011، ثم في بطولة العالم للشباب خلال نفس العام، وأدى تألقه إلى ضمه للمنتخب الأول الملقب بـ"مزارعو البن".

دشن مسيرته مع "مزارعو البن" بمباراة أمام بوليفيا في 11 أكتوبر/تشرين الأول 2011 ولعب معه 42 مباراة دولية سجل خلالها 14 هدفا، أهمها مشاركته في بطولة العالم بالبرازيل رغم صغر سنه، وأصبح بعد ذلك يحمل شارة القائد في المنتخب.

نجح رودريغيز في الصعود مع نادي "إنفيغادو" إلى دوري الدرجة الأولى بكولومبيا 2007، وفاز مع نادي "بانفليد" بلقب الدوري الأرجنتيني عام 2009، وتوج ثلاث مرات بلقب الدوري البرتغالي مع نادي "بورتو" أعوام 2011 و2012 و2013.

حصل على كأس البرتغال في موسم 2010-2011، وكأس السوبر بالبرتغال مواسم 2010 و2011 و2012. وفي إسبانيا نال مع نادي ريال مدريد كأس "تشامبينز ليغ" الأوروبي عام 2014، ولقبيْ "السوبر الأوروبي"، وكأس العالم للأندية في نفس العام.

يلعب رودريغيز في مركز صانع الألعاب أو على مستوى الأجنحة ويجيد اللعب في جميع مراكز الوسط، اشتهر بلعبه الأنيق ومراوغاته المتفننة بقدمه اليسرى، إضافة إلى سرعته الكبيرة وقدرته على التحكم في الكرة.

الجوائز والألقاب
توج رودريغيز بجائزة "الحذاء الذهبي" في بطولة كأس العالم بالبرازيل عام 2014 بعد أن مُنح لقب "هداف البطولة"، وكذا جائزة هدف البطولة، وجائزة "بوشكاس" لأفضل هدف في تلك البطولة التي اختير أيضا ضمن أفضل 11 لاعبا فيها.

وحصل عام 2012 على لقب أفضل لاعب في الدوري البرتغالي، وأحسن لاعب خلال موسم 2013-2014 بنادي موناكو الفرنسي، وصُنف ضمن أحسن مائة لاعب في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة