سامي الجابر   
الأحد 1437/2/3 هـ - الموافق 15/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:26 (مكة المكرمة)، 12:26 (غرينتش)

لاعب كرة قدم سعودي، ونجم نادي الهلال والمنتخب السعودي. احترف في البطولة الإنجليزية، وشارك في قرابة 157 مباراة دولية وفي بطولات كأس العالم لأربع مرات متتالية، وسجل مع نادي الهلال 292 هدفا.

المولد والنشأة
ولد سامي الجابر يوم 11 ديسمبر/كانون الأول 1972 في العاصمة الرياض.

الوظائف والمسؤوليات
بعد اعتزاله لعب كرة القدم، عمل مديرا لفريق كرة القدم في ناديه عام 2009 واستمر في هذا المنصب حتى 2012، حيث غادر إلى فرنسا بحثا عن تجربة تدريبية وعمل في نادي أوكسير الفرنسي مساعدَ مدربٍ ضمن فريق عمل المدرب الفرنسي الكبير غي رو .

في يونيو/حزيران 2013 عاد سامي إلى السعودية ليوقع عقدا مدته ثلاثة مواسم لتدريب فريقه السابق الهلال السعودي، لكنه أقيل في 26 مايو/أيار 2014. وانتقل بعدها إلى قطر مشرفا فنيا عاما على كرة القدم في النادي العربي ومتحدثا رسميا باسمه.

التجربة الرياضية
بدأ الجابر لعب الكرة مع نادي الهلال في درجة الناشئين عام 1987، وتدرج صعودا للفريق الأول الذي لعب له لأول مرة 1990 برفقة لاعبيه الكبار أمثال يوسف الثنيان ومحمد الدعيع وصالح النعيمة ونواف التمياط وغيرهم من النجوم .

حصل على لقب هداف الدوي عاميْ 1990و1993، واستطاع تحقيق بطولات مختلفة مع فريقه الأزرق من بدايته وحتى اعتزاله، ودخل تاريخ نادي الهلال من أوسع أبوابه.

قطع مسيرته داخل النادي وسافر إلى الخارج للعب بنظام الإعارة مع فريق وولفرهامبتون الإنجليزي، فكان من أوائل اللاعبين السعوديين الذين لعبوا خارج السعودية. ثم عاد بعدها إلى ناديه.

واصل اللعب ضمن المنتخب السعودي خلال 1992-2006 وشارك معه في بطولات كأس العالم أربع مرات متتالية منذ 1994.

في صيف 2007 قرر الجابر اعتزال "الساحرة المستديرة" بعد أكثر من عشرين سنة قضاها داخل ملاعبها، فأقيم له حفل اعتزال في يناير/كانون الثاني 2008 بمباراة بين فريقيْ مانشستر يونايتد والهلال بملعب الملك فهد الدولي بالرياض، وشاركت في الاحتفال شخصيات رياضية بارزة.

الألقاب
حصد سامي الجابر خلال مساره الكوري ألقابا وبطولات عديدة، حيث حصل على لقب هداف الدوري الممتاز لعاميْ 1990 و1993، ونال في 1990 جائزة الحذاء الذهبي، وكان أفضل لاعب في كأس الكؤوس الآسيوية السابعة في الرياض 1996، وأفضل لاعب في مباراة كأس السوبر الآسيوية الثالثة 1997.

كما حصل على لقب أفضل لاعب آسيوي في يونيو/حزيران 1997، ويونيو/حزيران 1998، ويناير/كانون الثاني 1999، وديسمبر/كانون الأول 1999.

اختارته الأمم المتحدة عام 2005 ليكون سفيرا للنيات الحسنة مع شخصيات أخرى ضمنها النجم الفرنسي زين الدين زيدان.

حصل الجابر مع فريقه نادي الهلال على كأس الاتحاد السعودي ثلاث مرات (1990-1993-1996)، والدوري الممتاز خمس مرات (1990-1996-1998-2002-2005)، وكأس ولي العهد خمس مرات (1995-2000-2003-2005-2006).

وحصل مع فريقه على كأس الأندية العربية الأبطال مرتين (1995 و1996)، وكأس الأندية الآسيوية أبطال الكؤوس مرتين (1997 و2002)، وكأس السوبر الآسيوي الثالثة مرة واحدة (1997)، وكأس الأندية الخليجية الـ14 مرة واحدة (1998).

وحصل مع فريقه على كأس الأمير فيصل بن فهد مرة واحدة (2000)، وكأس الملك عبد العزيز المؤسس مرة واحدة (2000)، وكأس النخبة العربية السابعة مرة واحدة (2001)، وكأس السوبر السعودي المصري مرة واحدة (2001).

وشارك سامي الجابر مع المنتخب السعودي في كأس العالم أربع مرات متتالية (1994-1998-2002-2006) وكأس الخليج مرتين (1994 و2002) وكأس الأمم الأسيوية مرة واحدة ( 1996).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة