رشيد الحاج إبراهيم   
الأحد 17/1/1436 هـ - الموافق 9/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:47 (مكة المكرمة)، 11:47 (غرينتش)

شخصية فلسطينية بارزة. أسهم في النضال ضد الاستعمار البريطاني والنشاط الصهيوني في فلسطين طوال ثلاثين عاما، إضافة إلى دوره في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية في البلاد، الذي لم يُعرف حجمه إلا مع الكشف عن مذكراته مطلع القرن الحادي والعشرين.

المولد والنشأة
ولد رشيد الحاج إبراهيم عام 1891 في حيفا.

الوظائف والمسؤوليات
تولى مناصب تجارية مهمة في مدينة حيفا التي مثلها في المؤتمر السوري العام في اجتماعاته في دمشق عامي 1919 و1920.

التجربة السياسية
أسس مع زملاء له حزب الاستقلال العربي في فلسطين، وكان من بين الزعماء الوطنيين الذين اعتقلتهم سلطات الانتداب لدورهم في تشكيل اللجان القومية التي أشرفت على العصيان المدني في إطار ثورة 1936-1939، ثم نفتهم إلى جزر سيشل في المحيط الهندي.

اضطلع رشيد على خفايا الحركة الوطنية الفلسطينية وتفصيلات مجرياتها خلال عهد الوصاية البريطانية، وعلى محاولات زعيمها الحاج أمين الحسيني إنقاذ الحضور السياسي الفلسطيني عبر تشكيل حكومة عموم فلسطين في غزة بعد النكبة.

الوفاة
توفي رشيد الحاج إبراهيم في أبريل/نيسان 1953 في عمّان، ونقل جثمانه إلى دمشق ودفن فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة