الشاهد.. خليفة "الصيد" على رأس الحكومة التونسية   
الخميس 2/11/1437 هـ - الموافق 4/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:23 (مكة المكرمة)، 9:23 (غرينتش)
يوسف الشاهد سياسي تونسي من حزب نداء تونس، كلفه الرئيس الباجي قايد السبسي في أغسطس/آب بتشكيل حكومة وحدة وطنية خلفا لحكومة الحبيب الصيد، يوصف بالليبرالي وبالداعي لتحرير القطاع الزراعي. 

المولد والنشأة
ولد يوسف الشاهد يوم 18 سبتمبر/أيلول 1975 في العاصمة تونس. وهو متزوج وله ابنة.

الدراسة والتكوين
أنهى الشاهد دراسته الثانوية والجامعية في العاصمة تونس وحصل على شهادة مهندس في الاقتصاد الفلاحي من المعهد الوطني للعلوم الفلاحية بتونس عام 1998، ثم على شهادة العلوم المعمقة في اقتصاد البيئة والموارد الطبيعية عام 1999.

بعدها سافر إلى فرنسا لمتابعة تعليمه، حيث حصل على شهادة الدكتوراه في العلوم الفلاحية من المعهد الوطني الفلاحي بباريس في عام 2003. كما درس بجامعات في البرازيل واليابان، وله العديد من الإصدارات والمشاركات في المجلات الفلاحية.

الوظائف والمسؤوليات
بين عامي 2002 و2003 اشتغل يوسف الشاهد في خطة أستاذ مساعد بجامعة "ران 1" في فرنسا، ثم عين أستاذا بالمعهد الوطني الأعلى الفلاحي بفرنسا من 2003 إلى حدود سنة 2009.

استطاع بفضل اختصاصه أن يعمل خبيرا دوليا في السياسات الفلاحية في عدد من المنظمات الدولية، مثل الاتحاد الأوروبي ومنظمة التغذية العالمية، بين عامي 2003 و2004.

وقد اختص الشاهد في متابعة السياسات الفلاحية في تونس والمغرب بالتنسيق مع وزارات الفلاحة بالبلدين. كما تولى وضع وتخطيط سياسات التعاون في ميدان الأمن الغذائي وتطوير الشراكة الفلاحية والدعم الفني بين تونس والولايات المتحدة الأميركية.

وحسب وثائق نشرها موقع "ويكيلكس" عمل الشاهد قبل الثورة عام 2011 وبعدها بفترة موظفا بالسفارة الأميركية بتونس في قسم الخدمات الزراعية الخارجية التي تهدف أنشطتها لتحسين قدرة المنتجات الفلاحية الأميركية على النفاذ إلى الأسواق العالمية.

شغل يوسف الشاهد بعد فوز حزبه نداء تونس في الانتخابات التشريعية لسنة 2014 أول منصب وزاري في فترة حكومة الحبيب الصيد التي شكلت مطلع 2015. وعين الشاهد كاتب دولة للصيد البحري، لكن حكومة الصيد غيرت بعد عام واحد إثر هجمات مسلحة.

ففي يناير/كانون الثاني 2016 وبتعديل وزاري بعد هجمات إرهابية استهدفت سياحا أجانب اختار الحبيب الصيد رئيس الوزراء يوسف الشاهد وزيرا للحكم المحلي، وهي مسؤولية كانت تخضع لإشراف وزارة الداخلية سابقا حين كانت تسمى وزارة الداخلية والتنمية المحلية.

video

وقبل ذلك لم يكن الشاهد معروفا لدى الرأي العام، رغم انخراطه في العمل السياسي لأول مرة بعد مشاركته بتأسيس حزب وسطي اجتماعي أطلق عليه اسم "الحزب الجمهوري" الذي انصهر فيه عام 2012 كل من حزب آفاق تونس والحزب الديمقراطي التقدمي.

يمثل تاريخ 3 أغسطس/آب 2016 أكبر منعرج في مستقبله السياسي عندما كلفه الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بمسؤولية رئيس وزراء لتشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة الحبيب الصيد الذي سحب منه البرلمان الثقة في 30 يوليو/تموز 2016.

التجربة السياسية
يعرف عن يوسف الشاهد أنه متبن للفكر الليبرالي المعاصر، ومدافع على فكرة تحرير القطاع الزراعي التونسي أمام الأسواق العالمية، بما فيها تحرير الاستثمار الفلاحي أمام المستثمرين الأجانب وتمكينهم من تملك الأراضي الفلاحية في البلاد.

سطع اسمه وجها سياسيا شابا بعد سقوط نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي في 14 يناير/كانون الثاني 2011 حيث كان من مؤسسي الحزب الجمهوري عام 2012، قبل أن ينسحب منه وينضم إلى حركة نداء تونس التي أسسها الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي عام 2013.

عين يوسف الشاهد منذ تأسيس حركة نداء تونس عضوا بالمكتب التنفيذي للحركة ومكلفا بالبرنامج السياسي لحملة الانتخابات الرئاسية التي خاضها الباجي قايد السبسي في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 وانتصر فيها أمام منافسه المنصف المرزوقي.

بعد أزمة داخلية عصفت بوحدة نداء تونس التي فازت في الانتخابات، كلفه السبسي برئاسة لجنة توافق من أجل احتواء الأزمة داخل الحركة والإشراف على انتخابات توافقية لتعيين قيادات جديدة. بعدها صعد نجل السبسي حافظ قايد السبسي مديرا تنفيذيا للحركة.

تولى الشاهد منصبين وزاريين في حكومة الحبيب الصيد فقد عين في يناير/كانون الثاني 2015 كاتبا للدولة مكلفا بالصيد البحري ثم أصبح أول وزير للحكم المحلي في أعقاب تعديل وزاري قام به رئيس الحكومة الحبيب الصيد مطلع 2016.

لم تدم حكومة الصيد أكثر من سنة ونصف، حتى سحبت الثقة منها بعدما تقدم الرئيس التونسي بمبادرة لتشكيل حكومة جديدة تفاعلت معها إيجابا أحزب الائتلاف الحاكم، ثم رشح السبسي الشاهد رئيسا للحكومة في سن 41 عاما وهي سابقة في تاريخ البلاد.

انتقدت أغلب أحزاب المعارضة طريقة تعيينه قبل أن يعمق الرئيس التونسي مشاوراته مع الأحزاب، بينما فجر جدل واسع حول تعيين رئيس للحكومة ذي مسيرة سياسية قصيرة وسط ما تداولته وسائل إعلام بوجود قرابة بينه وبين الباجي قايد السبسي.

نفى يوسف الشاهد في تصريحات إعلامية وجود قرابة عائلية مع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، مفندا ما قيل عن علاقة مصاهرة مع السبسي، بدعوى أن خاله بشير الحداد متزوج من شقيقة معز بالخوجة زوج سلوى ابنة الباجي قايد السبسي.

في أول تصريح إعلامي له بعد تكليفه بتشكيل حكومة جديدة في مهلة شهر قال يوسف الشاهد إن حكومته "ستكون حكومة شباب ولن تكون حكومة محاصصة حزبية"، مؤكدا أنها ستضم سياسيين وكفاءات إدارية ستعمل على محاربة الإرهاب والبطالة والفقر.

اعتبر يوسف الشاهد تكليفه بمهمة تشكيل حكومة جديدة في ظرف اقتصادي واجتماعي صعب تمر به البلاد بأنه "رسالة ثقة وأمل إلى الشباب التونسي في هذه الفترة الدقيقة والحرجة من تاريخ البلاد التي تستوجب اتخاذ قرارات استثنائية وكثيرا من الجرأة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة