محمد الأصفر   
الأحد 12/9/1436 هـ - الموافق 28/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:48 (مكة المكرمة)، 11:48 (غرينتش)

مصور قناة الجزيرة، ابن شهيد وأخو شهيد، استشهد ولما يبلغ العشرين من عمره، عندما كان ينقل وقائع المعارك بحي المنشية في درعا بين قوات المعارضة السورية وجيش النظام.

المولد والنشأة
ولد محمد الأصفر بدرعا وبها نشأ.

الوظائف
عمل مع فريق الجزيرة بدرعا مصورا منذ انطلاقة مكتبها، وتم تعيينه رسميا في مارس/آذار 2015.

التجربة الإعلامية
كان محمد الأصفر من الشباب السوريين الذي ثاروا على نظام بشار الأسر بدرعا، سلاحه الوحيد كاميرا صور بها كناشط ومتعاون صحفي عددا من فعاليات الثورة. أصيب بارتجاج دماغي في بداية الثورة أثناء تصويره إحدى الاشتباكات، نقل على إثر ذلك إلى الأردن للعلاج.

أكد زملاؤه، أنه أصر على العودة إلى سوريا رغم إصابته، لنقل معاناة الناس وفضح جرائم النظام السوري في حق المدنيين العزل.

استشهد والده أحمد الأصفر عام 2012 في قصف قوات النظام على درعا، واستشهد بعد ذلك أخوه مؤمن الأصفر نتيجة قصف أيضا.

الوفاة
استشهد محمد الأصفر برصاص قناص من قوات نظام الأسد في حي المنشية يوم 26 يونيو/حزيران 2015، وهو يغطي معركة عاصفة الجنوب التي انطلقت لتحرير درعا المحطة. واعتبر مدير قناة الجزيرة ياسر أبو هلالة، وفاته خسارة لشاب واعد يضج بالحيوية والأمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة