طارق ذياب   
الخميس 1435/12/30 هـ - الموافق 23/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:56 (مكة المكرمة)، 12:56 (غرينتش)

طارق ذياب لاعب كرة قدم دولي، لقب بـ"إمبراطور الكرة التونسية" أحرز الكرة الذهبية الأفريقية سنة 1977 وشارك مع منتخب تونس في مونديال الأرجنتين 1978 وفي الألعاب الأولمبية بسيول 1988، عين وزيرا للشباب والرياضة بعد الثورة التونسية.

المولد والنشأة
ولد طارق ذياب يوم 15 يوليو/تموز 1954 بأحد أحياء العاصمة تونس وبدأ ممارسة كرة القدم سنة 1966 ويعود الفضل في اكتشافه إلى عمه الهادي ذياب الذي كان وراء اقتحامه عالم اللعبة العالمية الأكثر شعبية.

الوظائف والمسؤوليات
بعد استقالته من منصب نائب رئيس الترجي التونسي في عام 2008 تفرغ طارق ذياب للعمل محللا رياضيا ضمن شبكة قنوات "أي ار تي".

ثم ما لبث أن انتقل عام 2004 للعمل مع قنوات الجزيرة الرياضية التي أصبحت تحمل اسم "بين سبورت" في 2014.

في 24 ديسمبر/كانون الأول 2011 شغل ذياب منصب وزير الشباب والرياضة في الحكومة التونسية التي كان يرأسها آنذاك حمادي الجبالي وواصل مهامه على رأس الوزارة في حكومة علي العريض حتى 29 يناير/كانون الثاني 2014 حيث غادر منصبه بعد تغيير الحكومة.

video

المسيرة الرياضية
انتمى طارق ذياب سنة 1967 لجمعية أريانه ثم انتقل إلى الترجي التونسي، وامتدت مسيرته مع هذا النادي من سنة 1972 إلى 1990 خاض خلالها أكثر من 429 مباراة وسجل 128 هدفا وتوج بـ11 لقبا.

وفي سنة 1978 خاض ذياب تجربة الاحتراف في النادي الأهلي السعودي وحقق معه يوم 8 يونيو/حزيران 1979 كأس الملك خالد بعد الفوز في النهائي على نادي الاتحاد بنتيجة أربعة أهداف لصفر كان أحدها بإمضائه.

وعاد في أوائل الثمانينات إلى نادي الترجي ولعب معه إلى حدود 1990، وشارك في 110 مباراة دولية مع منتخب تونس بلغ رصيده فيها 15هدفا، وهو صاحب ثاني أكبر عدد من المباريات الدولية بعد الحارس الصادق ساسي الذي يملك في رصيده 116 مباراة.

وشارك طارق ذياب في نهائيات كأس العالم بالأرجنتين 1978 وحمل شارة قيادة منتخب بلاه في الألعاب الأولمبية سيول 88 وسجل هدفا في شباك منتخب السويد.

وتوج مع ناديه الترجي التونسي بلقب الدوري التونسي الممتاز في ست مناسبات وذلك سنوات 1975 و1976 و1983 و1985 و1988 و1989، كما حمل لقب كأس تونس خمس مرات وذلك سنوات 1978 و1979 و1980 و1986 و1989.

الجوائز والأوسمة
نال الكرة الذهبية الأفريقية لسنة 1977 وكان التونسي الوحيد الذي حاز هذا المركز، وحصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري السعودي سنة 1979.

في سنة 2000 توج بجائزة أفضل لاعب تونسي في القرن العشرين من بين 21 لاعبا بعد حصوله على 38% من الأصوات في استفتاء لصحيفة "لورونوفو" التونسية شارك فيه تسعة آلاف شخص من الإعلاميين والمدربين والقراء .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة