توماس جيفرسون   
الثلاثاء 1436/5/13 هـ - الموافق 3/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)

الرئيس الثالث للولايات المتحدة، نمت في عهده خلافات سياسية عنيفة، كما برز الحزبان الجديدان وهما حزب الفدراليين وحزب الديمقراطيين الجمهوريين المعروف حالياً باسم الحزب الديمقراطي.

المولد والنشأة
ولد توماس جيفرسون في 13 أبريل/نيسان 1743 بولاية فرجينيا لأسرة تعمل في الزراعة وهو الثالث ضمن 10 أبناء.

الدراسة والتكوين
درس في معهد وليام وماري الذي تخرج منه العديد من الرؤساء الأميركيين، واشتغل بالتدريس في المعهد نفسه.

التجربة السياسية
عُرف جيفرسون بفصاحته، إلا أنه لم يكن خطيباً جماهيرياً بل كان يغلب عليه الصمت، فقد اشتهر في برلمان فرجينيا ومؤتمر القارة بكتابته عن المسألة الوطنية أكثر من أحاديثه حولها.

انتخب عضواً للكونغرس، وكتب أثناء ذلك مسودة إعلان الاستقلال التمهيدية، كما وضع قانونا يضمن الحرية الدينية طُبّق سنة 1786، وتقلد منصبا وزاريا في حكومة الرئيس جورج واشنطن، إلا أنه استقال منه عام 1793 بسبب الخلاف مع ألكسندر هاملتون.

نمت في عهد جيفرسون خلافات سياسية عنيفة، كما برز الحزبان الجديدان: حزب الفدراليين وحزب الديمقراطيين الجمهوريين المعروف حالياً باسم الحزب الديمقراطي.

وتنامى الخلاف السياسي عام 1800 إذ حاول الجمهوريون أن يعلنوا الرئيس ونائبه من حزبهم. وبرز جيفرسون أثناء تلك الأحداث خصما للاستبداد، وكتب في ذلك رسالة مشهورة.

خفّض من النفقات العسكرية والميزانية العامة، واتخذ إجراءات عديدة قلص بها الديون الأميركية بمعدل الثلث، كما سعى إلى الحفاظ على أميركا محايدة إبّان الحرب الفرنسية البريطانية، مما أدّى بفرنسا وبريطانيا إلى تأييد سياسة بلاده المحايدة.

الوفاة
عاش جيفرسون قرابة العقدين بعد انتهاء فترة رئاسته الثانية، وتوفي في 4 يوليو/تموز 1826.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة