مسؤول ماليزي يستبعد نشوب حرب إقليمية بآسيا   
الاثنين 1422/6/22 هـ - الموافق 10/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استبعد مسؤول ماليزي كبير وقوع نزاع مسلح إقليمي في جنوب شرق آسيا باستثناء الخلاف بين الصين وتايوان. وقال نائب رئيس الوزراء الماليزي عبد الله بدوي إن رابطة دول جنوب شرق آسيا(آسيان) أصبحت قوية بحيث تحول دون نشوب حرب إقليمية.

وقال بدوي أثناء مؤتمر حول مستقبل آسيا يعقد في هونغ كونغ إن تغييرات كبيرة في منطقة آسيا والباسيفيك ستحدث أثناء العقد المقبل, إذ ستحتل الصين موقع القوة الاقتصادية الأكبر في العالم في حين ستكون الهند ثالث أو رابع قوة.

وأوضح المسؤول الماليزي أنه رغم تنامي القوة الاقتصادية للصين إلا إنها من غير المحتمل أن تلحق بالولايات المتحدة التي ستبقى القوة العسكرية والتقنية في العالم.

وكانت مصادر صحفية صينية قد ذكرت الشهر الماضي أن جيش الشعب الصيني استكمل استعداده لإجراء مناورات شاملة قرب السواحل التايوانية يشارك فيها 100 ألف جندي مشاة إضافة إلى القوات البحرية والجوية. وأوضحت المصادر أن المناورات تشمل التدريب على عملية إنزال لاحتلال تايوان.

جاء ذلك بعد أن أجرت حاملتا طائرات أميركيتان تدريبات عسكرية موسعة في بحر الصين الجنوبي فيما وصف بأنه استعراض أميركي للقوة ردا على المناورات البحرية الصينية قبالة سواحل تايوان.

يذكر أن أحد الخلافات بين الصين والولايات المتحدة يتعلق بموضوع تسليح تايوان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة