بلير مازال مستعدا لخوض حروب وصراعات أجنبية   
السبت 1427/12/24 هـ - الموافق 13/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:38 (مكة المكرمة)، 7:38 (غرينتش)

بلير قال إن على العامة الاستعداد لحملات طويلة وعلى الجيش الاستعداد لتكبد خسائر(الفرنسية)
دافع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن سياسة التدخل العسكري البريطاني في الصراعات الأجنبية.

وقال إن القوات البريطانية يجب أن تكون مستعدة لخوض حروب إلى جانب حفظ السلام، ودافع عن التدخل البريطاني في أفغانستان والعراق.

وأضاف أن على العامة أن يستعدوا لحملات طويلة وعلى الجيش الاستعداد لتكبد خسائر.

وتعهد بتعزيز "القوة العسكرية" البريطانية على الساحة الدولية، مؤكدا أنه رغم زيادة الإنفاق مؤخرا، يجب إنفاق المزيد لتلبية احتياجات المهمات العسكرية التي تنفذها القوات البريطانية.

وحذر بلير في كلمة ألقاها الجمعة على متن السفينة الحربية "أتش أم أس ألبيون"، من صراع يدوم جيلا مع ما سماه "التشدد الإسلامي".

وكان رئيس الوزراء البريطاني يهدف من كلمته إلى حشد التأييد والرد على قادة الجيش الذين ارتفعت شكاواهم العلنية من تزايد الأعباء على كاهل القوات وضعف العتاد ونقص التمويل والدعم.

وأكد أن المعركة ستكون طويلة وأن "الأمر استغرق جيلا لنمو هذه الحركة العالمية، وهذا العدو سيتطلب في أغلب الاحتمالات جيلا لهزيمته".

واستنتج أن ذلك سيعني زيادة الإنفاق على العتاد والأفراد على المدى البعيد.

وتنشر بريطانيا نحو 7100 جندي بجنوب العراق وقرابة ستة آلاف بأفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة