مسؤول ياباني سابق يعارض بناء نصب تذكاري للحرب   
الأحد 19/5/1426 هـ - الموافق 26/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:55 (مكة المكرمة)، 16:55 (غرينتش)

كويزومي يصلي لضحايا بلاده بالحرب (رويترز)
عبر رئيس الوزراء الياباني السابق ياسوهيرو ناكاسوني اليوم عن معارضته لبناء نصب تذكاري جديد ذي طابع علماني لتكريم قتلى الحرب اليابانيين قد يكون أقل أثارة لغضب الدول الآسيوية.

وسبق لناكاسوني أن حث خلفه كويزومي على إيقاف زياراته لنصب ياسوكوني الذي تعتبره الصين وكوريا الجنوبية رمزا لنزعة اليابان العسكرية وقت الحرب.

وأغضبت زيارات كويزومي لنصب ياسوكوني جيران اليابان خصوصا مع وجود أسماء 14 من قادة اليابان وقت الحرب ضمن قائمة ضحايا الحرب اليابانيين البالغ عددهم 2.5 مليون رغم أن محكمة للحلفاء أدانتهم عام 1948 بوصفهم "مجرمي حرب من الدرجة الأولى".

غير أن ناكاسوني قال إنه لا يعترف بشرعية محكمة الحلفاء التي أدانت قادة الحرب مثل رئيس الوزراء الياباني الأسبق هيديكي توغو. ونقلت وكالة كيودو عن ناكاسوني قوله "لا يوجد عندي أدنى اعتقاد بأن أولئك المعروفين بأنهم مجرمو حرب من الدرجة الأولى هم بالفعل مجرمون".

وكان ناكاسوني قد زار نصب ياسوكوني عام 1985 أثناء رئاسته للوزراء لكنه توقف عن ذلك في أعقاب مظاهرات غاضبة في الصين ودول أخرى مجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة