برنامج الغذاء يحذر من مجاعة بكوريا الشمالية   
الثلاثاء 1429/9/3 هـ - الموافق 2/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:35 (مكة المكرمة)، 14:35 (غرينتش)

أكثر من ستة ملايين كوري شمالي يعانون من نقص حاد في الأغذية (الفرنسية-أرشيف) 

أعلن برنامج الغذاء العالمي اليوم أن كوريا الشمالية تحتاج إلى مساعدات غذائية تزيد قيمتها عن نصف مليار دولار، في الفترة الممتدة من الآن وحتى نوفمبر/تشرين الثاني 2009 لتجنب مجاعة خطيرة تهدد بمقتل آلاف الأشخاص.

وقال توني بانبوري المدير الإقليمي لمنطقة آسيا بالبرنامج –بعد أسبوع أمضاه بكوريا الشمالية- إن هذا البلد يواجه مخاطر الانزلاق مرة أخرى إلى المجاعة إذا لم يحصل على مساعدات عاجلة، مضيفا أن الناس تبحث بالفعل عن الطعام الآن من أجل البقاء.

وطالب المانحين بمبلغ 60 مليون دولار في أسرع الآجال لتفادي كارثة إنسانية محققة، ولإطعام أكثر من ستة ملايين كوري شمالي يعانون من نقص حاد في الأغذية.

وأكد بانبوري -في مؤتمر صحفي في بكين- ضرورة الفصل بين "القضايا السياسية والمتطلبات الإنسانية" في إشارة إلى الضغوط الغربية على بيونغ يانغ لحملها على إنهاء برامجها النووية بشكل كامل.

توني بانبوري طالب بالفصل بين القضايا السياسية والمتطلبات الإنسانية (الفرنسية-أرشيف)  
وتواجه كوريا الشمالية عجزا يبلغ نحو مليون طن أو 20% من احتياجاتها من الحبوب.

وقالت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة أواخر مارس/آذار إنها تتوقع أن تواجه كوريا الشمالية عجزا قيمته نحو 66ر1 مليون طن من الحبوب بحلول أكتوبر/تشرين الأول 2008 وهو أكبر عجز في نحو سبع سنوات.

وفقدت كوريا الشمالية التي يبلغ تعداد سكانها نحو 23 مليون نسمة نحو مليون شخص في مجاعة تعرضت لها منتصف وأواخر تسعينيات القرن المنصرم، ونجمت عن سوء إدارة قطاع المزارع وعن الفيضانات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة