بريطانيا تعدم آلاف الخنازير لوقف الحمى القلاعية   
الأحد 3/12/1421 هـ - الموافق 25/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 
أعلنت الحكومة البريطانية قتل آلاف الخنازير كإجراء وقائي في ثماني مزارع تأكد أو اشتبه بوجود الحمى القلاعية فيها. ويتم ذبح الخنازير وحرق جثثها في المزارع نفسها للحد من أي مخاطر عدوى إضافية في البلاد.

ويؤكد الأطباء أن الحمى القلاعية لا تشكل أي خطر على الإنسان، لكنها تنتقل بسهولة بين حيوانات الماشية وفي فترة حضانة قصيرة.

ومنذ مطلع الأسبوع أحصيت 16 مزرعة في البلاد كبؤر للمرض تأكد انتشار الإصابة في ست منها وخلو ثلاث أخرى, أما الباقية فاعتبرت إما بؤر انتشار محتملة أو وضعت تحت المراقبة.

وقال وزير الزراعة البريطاني نيك براون إن نهاية الأسبوع ستكون حاسمة لأنها ستكشف مدى اتساع المشكلة نظرا للانتشار السريع للمرض. وأكد مسؤول اللجنة الحكومية البيطرية جيم سكودامور أنه لم يتم تسجيل أي بؤرة جديدة للمرض ليلة السبت، معتبرا الأمر "إشارة مشجعة".

ورفض وزير الصحة تحديد ما إذا كان صاحب المزرعة التي انتشر منها الفيروس سيتعرض لملاحقة قضائية. وأكد الوزير أنه لم تسجل حالات ذعر بين المستهلكين في المتاجر الكبرى بعد قرار إغلاق أسواق الماشية والمسالخ في البلاد لمدة أسبوع.

وحتى الآن سجلت جميع حالات الحمى القلاعية فقط في بريطانيا حيث منع نقل الماشية خارج البلاد، كما منعت سباقات الخيل وتنزيه الخيول والصيد وأغلق عدد كبير من حدائق الحيوانات والمحميات الطبيعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة