تطوير لقاح ضد أمراض ناتجة عن خلل في الجهاز المناعي   
الثلاثاء 1424/7/14 هـ - الموافق 9/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن الدكتور نيل وليامز من جامعة بريستول في جنوب غرب إنجلترا أمام مؤتمر علمي أمس الاثنين أنه يعمل مع زملائه على تطوير لقاحات كي تساعد في إعادة برمجة دفاعات الجسم الطبيعية ضد أمراض تنتج عن خلل في النظام المناعي مثل التهاب المفاصل وداء السكري والتصلب المتعدد.

وقال وليامز إن الاضطرابات المناعية التي تؤثر في نحو 5% من سكان بريطانيا تحدث عندما يطرأ خلل في النظام المناعي ويبدأ في مهاجمة أنسجة الجسم ذاته، معربا عن أمله بأن تجرى اللقاحات على البشر أوائل العام القادم.

وأوضح أن اللقاحات التي يعملون على تطويرها قادرة على إعادة تعليم النظام المناعي ليعيد ضبط توازناته ويرجع إلى انضباطه لمنع هذه الأمراض من الاستمرار في التفاقم.

وطور العلماء اللقاحات من بروتين مستخرج من بكتيريا. ووجد وليامز أنه عندما تقدم هذه اللقاحات للجسم فإنها تتوجه إلى أجهزة الضبط في الجهاز المناعي وتوقف عمل أمراض التهابية مثل التهاب الأعصاب وداء السكري.

وأظهرت دراسة أجريت على سلالة من الفئران تصاب بشكل طبيعي بداء السكري أن اللقاح الذي يتم تطويره بمساندة شركة هانتر فليمنغ البريطانية للتكنولوجيا الحيوية قلص معدل حدوث المرض من 80 إلى 15%.

ويذكر أن استخدام لقاح ضد أمراض ناتجة عن خلل في النظام المناعي ليس ابتكارا جديدا لكنه لم يكن يحقق نجاحا كبيرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة