المجلس الأعلى للأمن القومي بإيران   
السبت 9/11/1434 هـ - الموافق 14/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:04 (مكة المكرمة)، 12:04 (غرينتش)
شمخاني خلف روحاني في تمثيل مرشد الثورة بالمجلس الأعلى للأمن القومي (الأوروبية-أرشيف)

عيّن المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي مؤخرا وزير الدفاع السابق الأدميرال علي شمخاني ممثلا له بالمجلس الأعلى للأمن القومي، خلفا لحسن روحاني الذي شغل المنصب لسنوات طويلة قبل انتخابه رئيسا للبلاد في يونيو/حزيران الماضي.
 
ويضطلع المجلس -الذي يسمى دستوريا مجلس الأمن الوطني الأعلى- بتحقيق الأمن والاستقلال للبلاد، وتتصف قراراته بالإلزامية والنفاذ بعد مصادقة مرشد الجمهورية عليها.
 
ووفق المادة 176 من الدستور الإيراني، يقود رئيس الجمهورية المجلس لغرض تأمين المصالح الوطنية وحراسة الثورة والسيادة الوطنية ووحدة أراضي البلاد.
 
ويختص مجلس الأمن الوطني الأعلى بتعيين السياسات الدفاعية والأمنية للبلاد في إطار السياسات العامة التي يحددها مرشد الجمهورية، وينسق النشاطات السياسية والأمنية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية ذات العلاقة بخطط الأمن والدفاع.
 
التهديد الخارجي
ويعمل المجلس على الاستفادة من الإمكانيات المادية والمعنوية للبلاد لمواجهة التهديدات الداخلية والخارجية.
 
ويتكون أعضاء المجلس من رؤساء السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية، ورئيس هيئة أركان القيادة العامة للقوات المسلحة، ومسؤول شؤون التخطيط والميزانية، إلى جانب مندوبيْن يعيّنهما مرشد الجمهورية ووزراء الخارجية والداخلية والأمن والمسؤول الأعلى بكل من حرس الثورة والجيش.
 
ويعين مجلس الأمن الوطني المجالس الفرعية من قبيل مجلس الدفاع ومجلس أمن البلاد، على أن يقود رئيس الجمهورية هذه المجالس أو يعين من يرأسها نيابة عنه.
 
ووفق الدستور يحدد القانون صلاحيات المجالس الفرعية ووظائفها، وتتم المصادقة على تنظيماتها من قبل المجلس الأعلى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة