الشرطة الهولندية تعتقل قنصلا إثيوبيا للاشتباه بأنه إرهابي   
الجمعة 1426/4/19 هـ - الموافق 27/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)

إجراءات أمنية مشددة في لاهاي بعد مقتل مخرج العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤولون هولنديون إن الشرطة ألقت القبض فترة وجيزة على القنصل الإثيوبي ظنا منها أنه إرهابي أراد اغتيال سياسية بارزة.

جاء ذلك بعد أن أكدت الشرطة في لاهاي الخميس أن أفرادها تلقوا اتصالا هاتفيا من مجهول يوم الأربعاء يحذر من أن رجلا يسير قرب البرلمان معه قنبلة ويريد قتل إيان هيرسي علي عضو البرلمان التي تلقت تهديدات عديدة بالقتل لانتقادها الإسلام.

وقال متحدث باسم الشرطة إنه تم اعتقال القنصل الإثيوبي أثناء فحص ضباط بطاقات هوية الأشخاص المارين قرب المباني. وألقي القبض عليه بعد أن رفض إظهار بطاقة هويته.

وأوضح المتحدث أنه بعد أن رفض إظهار بطاقته سأله أحد أفراد الشرطة عما إن كان يحمل قنبلة، فكان رده "نعم معي قنبلة في الحقيبة التي أحملها على ظهري، ولذلك تم إلقاء القبض عليه" وأضاف "وفي وقت لاحق أطلقنا سراحه بعد أن اكتشفنا أنه القنصل الإثيوبي وليس إرهابيا مشتبها فيه".

ونقلت وكالة الأنباء الهولندية عن القنصل الذي قالت إن اسمه تي ديميك إبيبي قوله إنه يريد اعتذارا رسميا من وزارة الخارجية. ونقلت عنه قوله إنه "تعرض للضغط ووجهه للأسفلت وأصيب بجروح وكدمات".

وكثفت إجراءات الأمن في المباني الحكومية الهولندية بعد مقتل المخرج الهولندي ثيو فان جوخ الذي عرف عنه انتقاده للإسلام في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وتلقى بعض أعضاء البرلمان تهديدات بالقتل عقب مقتله.

واختفت هيرسي علي وبرلماني آخر منتقد للإسلام هو جيرت فيلدرز بعد مقتل فان جوخ إلا أنهما عادا للعمل أوائل هذا الأسبوع وسط إجراءات أمنية مشددة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة