لجنة مصرية إثيوبية لبحث تفاصيل وثيقة سد النهضة   
الثلاثاء 1436/6/3 هـ - الموافق 24/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:19 (مكة المكرمة)، 14:19 (غرينتش)

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن لجنة مصرية إثيوبية ستبدأ بالبحث في تفاصيل وثيقة إعلان المبادئ التي تم توقيعها أمس بشأن سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق.

وقال السيسي، في مؤتمر صحفي مشترك، اليوم، مع رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين في أديس أبابا "سنبحث الأمور من خلال التفاوض والنقاش بين المسؤولين، وسيتم ذلك تحت إشرافي وإشراف رئيس الوزراء الإثيوبي، إلى أن نصل إلى اتفاق متكامل بشأن موضوع المياه بين مصر وإثيوبيا".

وذكر السيسي أن اللجنة ستبدأ عملها فورا لبحث تفاصيل ما جاء في وثيقة إعلان المبادئ، وأنه تم الاتفاق أيضا على "تطوير اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين في مجالات التعاون على أعلى مستوى، تلتقي بشكل دوري بالتبادل بين البلدين".

بينما قال ديسالين "إن البلدين سوف يعملان بقوة معا، بعد رفع عمل اللجنة إلى مستوى القيادات" مشيدا بزيارة السيسي الذي من المقرر أن يلقي غدا كلمة أمام البرلمان الإثيوبي.

وكان قادة مصر وإثيوبيا والسودان قد وقعوا، أمس الاثنين، في الخرطوم على وثيقة مبادئ بشأن سد النهضة، وتعترف مصر بموجب الوثيقة بحق إثيوبيا في بناء السد مقابل تعهدات أديس أبابا بمشاركة القاهرة في إدارته.

لكن خبراء مصريين حذروا من عدم إقرار إثيوبيا في الوثيقة بحصة مصر من مياه النيل، والتي تقدر بـ55 مليار ونصف المليار متر مكعب سنويا وفقا لاتفاقية عام 1959.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة