واشنطن تحذر من هجمات غير مسبوقة للقاعدة بأميركا   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

التحذيرات المتواصلة من خطر القاعدة أحالت حياة الأميركيين إلى كابوس دائم (رويترز- أرشيف)

جددتإدارة الرئيس الأميركي جورج بوش التحذير من أن تنظيم القاعدة يحاول توجيه ضربة أمنية للولايات المتحدة الأميركية.

وقالت فرانسيس تاونسند مستشارة الرئيس الأميركي إن تنظيم القاعدة يسعى إلى توجيه ضربة إلى الولايات المتحدة قد تكون أقوى وأكثر فتكا من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وأضافت في لقاء مع شبكة التلفزيون الأميركية (فوكس نيوز) "إنهم يريدون شيئا أقوى من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، إنهم يريدون هجوما كارثيا" مشددة على أن خطة من هذا النوع تتطلب ممن وصفتهم بالإرهابيين استعدادا أكبر وتفاصيل أكثر وكمية أكبر من المتفجرات ووقتا أطول لتنظيم كل شيء.

وكررت تاونسند التحذيرات التي أطلقها مسؤولون أميركيون سابقا من أن الهجمات تستهدف ضرب الولايات المتحدة قبل الانتخابات الرئاسية التي ستجري في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني، مدافعة بضراوة عن قرار الإدارة الأميركية برفع حالة التأهب في نيويورك وواشنطن مطلع الشهر الجاري، مؤكدة أنه اتخذ بناء على معلومات مفصلة جدا.

وألمحت مستشارة بوش إلى أن السلطات تمكنت من إفشال هجمات لتنظيم القاعدة بعد رفع درجة التأهب مؤخرا، وقالت "الأمر الجيد في هذا الإنذار هو أننا تقدمنا عليهم.. وفي كل مرة نتقدم عليهم نحصل على مزيد من الوقت لمنع هجوم".

لكن الديمقراطيين يرفضون مزاعم الإدارة الأميركية هذه، ويتهمونها برفع حالة التأهب لأسباب سياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة