فاجبايي يشترط كبح المقاتلين الكشميريين للحوار مع باكستان   
الأحد 1424/3/18 هـ - الموافق 18/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أتال بيهاري فاجبايي
قال رئيس وزراء الهند أتال بيهاري فاجبايي اليوم إن باكستان يجب أن توقف ما أسماه تسلل المقاتلين الكشميريين من أراضيها إلى ولاية جامو وكشمير الواقعة تحت سيطرتها لتوفير المناخ الملائم لعقد محادثات بين البلدين.

وأكد فاجبايي في تصريحات للصحفيين أن هذا هو موقف الهند من عقد محادثات بين البلدين وأنه لن يتغير.

في غضون ذلك أفرجت باكستان عن 20 سجينا هنديا كانوا معتقلين لديها في إطار أجواء تحسين العلاقات بين البلدين التي شملت إعادة تعيين سفير كل بلد لدى الآخر.

فقد أعلن التلفزيون الباكستاني أمس أن إسلام آباد عينت سفيرا جديدا لها في الهند، وذلك بعد أربعة أيام من قيام نيودلهي باتخاذ خطوة مماثلة.

وفاجأ رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي المراقبين السياسيين بمد يد الصداقة إلى باكستان أثناء زيارة إلى كشمير يوم 18 أبريل/ نيسان الماضي. وأعلنت الدولتان منذ ذلك الوقت استئناف العلاقات الدبلوماسية وتسيير الرحلات الجوية بينهما التي قطعت بعد الهجوم على البرلمان.

وأكدت نيودلهي أن مبادرة السلام التي قدمها فاجبايي لباكستان ليست بديلا عن الطلب الهندي الأساسي بوقف ما وصفته بأعمال العنف في كشمير واتخاذ تدابير لمنع تسلل المسلحين إلى الشطر الهندي من الإقليم.

وتنفي باكستان تلك الاتهامات وتقول إنها لا تقدم سوى دعما معنويا لكفاح الشعب الكشميري من أجل تقرير مصيره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة