الخرطوم تستجوب بريطانية بتهمة الإساءة للرسول الكريم   
الأربعاء 18/11/1428 هـ - الموافق 28/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:56 (مكة المكرمة)، 21:56 (غرينتش)

بدأت السلطات السودانية استجواب معلمة بريطانية اليوم الثلاثاء بتهمة الإساءة إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال مسؤول بالشرطة إن محققين بدؤوا في استجواب جيليان جيبونز (54 عاما) مضيفا أن ممن الممكن صدور قرار اليوم الثلاثاء من سلطات التحقيق حول ما إذا كانت ستوجه إليها تهم أم لا.

ورأى محامون أنها إذا أدينت بالإساءة إلى الإسلام فسيصدر الحكم بجلدها 40 جلدة والسجن ستة أشهر أو دفع غرامة.

وكانت جيبونز المعلمة بمدرسة الوحدة بالخرطوم اعتقلت الأحد بعد شكاوى تقدم بها عدد من أولياء أمور التلاميذ إلى وزارة التربية والتعليم.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن جبونز التي تدرس بالأقسام الابتدائية سمحت لتلاميذها بإطلاق اسم الرسول صلى الله عليه وسلم على دمية على هيئة دب.

وأضافت أنها طلبت من تلاميذها اختيار اسم للدمية الخاصة بأحدهم وأن الأغلبية العظمى منهم اختاروا اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

من جهته قال مدير المدرسة روبرت بولس إن المدرسة ستغلق أبوابها حتي يناير/كانون الثاني خشية تعرضها لأعمال انتقامية.

وبدوره ذكر موقع المركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من الحكومة في السودان "إن ما حدث قوبل باستهجان واسع النطاق من قبل أولياء أمور التلاميذ". وأشار إلى أنه يتم حاليا الإعداد لتوجيه تهمة إهانة العقيدة والدين إلى المعلمة البريطانية.

وكان مسؤولون بالسفارة البريطانية في السودان قد ذكروا أنه ليس من الواضح ما إذا كانت قد وجهت اتهامات إلى جبونز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة