قتلى ببراميل النظام على ريف حلب   
الثلاثاء 1437/1/29 هـ - الموافق 10/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:17 (مكة المكرمة)، 3:17 (غرينتش)

قتل 15 شخصا على الأقل وجرح العشرات، جراء إلقاء مروحيات النظام السوري البراميل المتفجرة على بلدة عيشة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي شمالي سوريا.

كما شن طيران النظام غارات على محيط مطار كويرس شرق حلب الذي يحاصره مقاتلو تنظيم الدولة، مما تسبب بدمار كبير في القرى التي طالها القصف في ريف حلب.

من جهتها ذكرت وكالة الأناضول أن ستة مدنيين قتلوا وأصيب نحو 12 آخرين بجروح الاثنين، جراء سقوط صاروخ قرب مخيم أوبين للنازحين في محافظة اللاذقية المطلة على البحر الأبيض المتوسط غربي سوريا.

وقتل شخص وأصيب آخرون في داريا بريف دمشق الغربي نتيجة غارات روسية وبراميلَ متفجرة ألقتها طائرات النظام السوري، وأسفر القصف عن دمار كبير، يأتي هذا بالتزامن مع اشتباكات عنيفة دارت بين المعارضة المسلحة وقوات النظام المدعومة بمقاتلين أجانب في الجهتين الغربية والشرقية من داريا.

وفي درعا قال مراسل الجزيرة إن شخصا قتل وجرح آخرون جراء قصف قوات النظام الأحياء السكنية في درعا البلد بصواريخ الفيل محلية الصنع، وخلف القصف الذي استهدف مناطق تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة دمارا واسعا.

وأفادت مصادر للجزيرة بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة عدد آخر بجروح في غارات للطيران الروسي على مدينة القريتين الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حمص الشرقي وسط البلاد.

كما تعرضت بلدة مهين ومدينة تدمر الخاضعتان لسيطرة التنظيم لقصف آخر من قبل الطيران الروسي، وأشار ناشطون إلى مقتل أربعة مدنيين وإصابة آخرين في الغارات الروسية على بلدة مهين.

قصف عنيف سابق على حي جوبر شرق دمشق (ناشطون)

المعارضة تتصدى
في السياق أعلنت المعارضة السورية المسلحة أنها صدت هجوما جديدا لقوات النظام المدعومة بغطاء جوي روسي ومسلحين من حزب الله اللبناني لاقتحام حي جوبر شرقي العاصمة دمشق وكبدتها خسائر فادحة.

وأشارت مصادر المعارضة المسلحة إلى أن مقاتليها كبدوا قوات النظام خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، ودمروا آليات عسكرية، في حين تسببت المعارك والقصف في مزيد من الدمار بحي جوبر.

كما أفاد ناشطون بمقتل عدد من عناصر جيش النظام في اشتباكات مع كتائب المعارضة على جبهة المرج بالغوطة الشرقية، في حين قصف جيش النظام بالرشاشات الثقيلة مزارع وبساتين مدينة الكسوة بريف دمشق.

 قوات المعارضة تتصدى في وقت سابق لقوات النظام بدرعا (ناشطون)

في غضون ذلك، أفادت مسار برس بمقتل عنصرين من قوات النظام وجرح آخرين أثناء تصدي قوات المعارضة لمحاولة القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد التسلل إلى مواقعها في أحياء درعا البلد والمنشية بمدينة درعا، حيث جرت اشتباكات بين الطرفين.

أما في ريف درعا فقد جرت اشتباكات متقطعة اليوم على جبهات بلدات زمرين وأم العوسج وكفر ناسج ومدينة الشيخ مسكين بين فصائل المعارضة وقوات النظام التي تحاول تعزيز مواقعها على أطراف اللواء 82.

من جهة أخرى، أعلنت عدة فصائل عسكرية تابعة للمعارضة السورية المسلحة في ريف حمص الشمالي عن تشكيلها ما سمتها "غرفة عمليات رص الصفوف في منطقة الحولة" بهدف مواجهة هجمات قوات النظام المدعومة من الطيران الروسي على مناطق المعارضة المسلحة في ريف حمص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة