ديسكفري ينطلق لمحطة الفضاء الدولية   
الاثنين 1431/4/21 هـ - الموافق 5/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:01 (مكة المكرمة)، 17:01 (غرينتش)
ثلاث نساء بين رواد الفضاء السبعة الذين حملهم ديسكفري لمحطة الفضاء الدولية (رويترز)

انطلق مكوك الفضاء ديسكفري من مركز كنيدي لأبحاث الفضاء في ولاية فلوريدا الأميركية اليوم الاثنين إلى محطة الفضاء الدولية، في واحدة من بضع مهام تنظمها للمحطة إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) قبل أن تحيل أسطولها من المركبات الفضائية إلى التقاعد في وقت لاحق هذا العام.
 
وانطلق المكوك الأميركي وعلى متنه سبعة رواد فضاء صباح اليوم، وانفصل عنه صاروخاه الدافعان اللذان يشكلان نحو 80% منه بعد 120 ثانية من الإقلاع كما هو مخطط، وسقطا في المحيط الأطلسي حيث سيتم لاحقاً استرجاعهما.
 
وقد دشن إطلاق ديسكفري رقماً قياسياً لأكثر عدد من النساء وجوداً في الفضاء بذات الوقت، حيث يضم على متنه ثلاث رائدات فضاء، إضافة إلى رائدة أخرى موجودة حالياً في المحطة الدولية والتي وصلتها أمس الأحد على متن سفينة الفضاء الروسية "سيوز".
 
كما احتفلت اليابان بوضع قدمها بالفضاء مع إطلاق ديسكفري حيث يدور اثنان من روادها حول الأرض بنفس الوقت، أحدهما على متن المكوك والآخر داخل محطة الفضاء الدولية التي عبرت -في توقيت نادر- فوق موقع الإطلاق قبل 15 دقيقة من انطلاق ديسكفري.
 
ويتبقى -بعد هذه المهمة- ثلاث مهمات فضائية قبل أن تحيل ناسا أسطولها الفضائي إلى التقاعد بحلول نهاية سبتمبر/ أيلول المقبل، دون أن يتبين مصير رحلات الفضاء البشرية المقبلة.
 
أما المحطة الفضائية الدولية فستواصل عملها حتى عام 2020، وسيتم اللجوء إلى شركات الفضاء التجارية لتوفير خدمة نقل رواد الفضاء إلى المحطة، وهو ما تفعله ناسا حيث تستأجر مقاعد على متن سفن الفضاء الروسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة