هجوم بكشمير الهندية يقتل ويجرح 17 شخصا   
الأربعاء 1426/3/12 هـ - الموافق 20/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:59 (مكة المكرمة)، 15:59 (غرينتش)

قوات أمن هندية بكشمير(الفرنسية-أرشيف)
قالت الشرطة الهندية إن من يشتبه بأنهم من المقاتلين الكشميريين في الشطر الهندي من كشمير قتلوا مدنيين اثنين وأصابوا 15 بجروح في هجوم بالقنابل وقع اليوم في أحد الأسواق.

وأفاد متحدث باسم الشرطة بأن الهجوم وقع بمدينة سوبور على بعد 50 كيلومترا شمال سرينغار, العاصمة الصيفية لكشمير الهندية التي تشهد منذ 15 عاما مواجهات أودت بحياة الآلاف. وأوضح المتحدث أن القنابل التي ألقيت أخطأت أهدافها وأصابت المشاة بدلا من دورية لرجال الأمن.

يأتي الهجوم بعد يومين من إعلان زعيمي الهند وباكستان أن عملية السلام بين البلدين لا عودة عنها كما اتفقا على فتح الحدود المشتركة بينهما والتي تقسم كشمير من أجل الوصول لحل لمشكلة الإقليم المزمنة.

كما يأتي الهجوم قبل يوم من الجولة الثانية من رحلات الحافلات التاريخية بين شطري كشمير الذي تتنازع عليه باكستان والهند.

وتقع مدينة سوبور على الطريق الذي ستمر فيه الحافلات التي قامت بأول رحلة لها بين شطري الإقليم قبل أسبوعين. ويعارض مقاتلون تلك الرحلات وحذروا من أنهم سيهاجموا تلك الحافلات.

واعتبر إطلاق الرحلات بين سرينغار ومظفر آباد في السابع من أبريل/ نيسان الجاري أهم تقدم أحرز منذ بدء "الحوار الشامل" بين البلدين. وقد خاض البلدان النوويان حربين من حروبهما الثلاث منذ استقلالهما عام 1947 بسبب النزاع على كشمير.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة