ردود فعل عربية ودولية بشأن اقتحام إسرائيل سجن أريحا   
الأربعاء 14/2/1427 هـ - الموافق 15/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:33 (مكة المكرمة)، 23:33 (غرينتش)

جيش الاحتلال يهدم جدران السجن وبواباته للوصول إلى المعتقلين (الفرنسية)

توالت ردود الأفعال الدولية على قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي باقتحام سجن أريحا سعيا لاعتقال الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات وعدد من السجناء.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس أن إسرائيل رفضت اقتراحا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس لوقف هجومها على سجن أريحا. وحمل الرئيس الفلسطيني واشنطن ولندن مسؤولية الاقتحام الذي ينفذه جيش الاحتلال.

كما فشل لقاء أمني عقد بالقرب من المقاطعة في أريحا بين ضباط فلسطينيين وإسرائيليين في وقف الهجوم على المجمع الحكومي في المدينة شرق الضفة الغربية.

الجامعة العربية من جانبها نندت على لسان أمينها العام عمرو موسى بالعملية الإسرائيلية وأكدت وجود اتصالات بين الجامعة والأطراف الدولية ومن بينها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان للتوصل إلى مخرج من هذه الأزمة.

ودان الأمين العام المساعد للجامعة العربية للشؤون الفلسطينية محمد صبيح العملية الإسرائيلية في أريحا ووصفها بـ"الهمجية", كما حمل الولايات المتحدة وإسرائيل المسؤولية، مطالبا بإنهاء هذا العدوان.

خالد مشعل يطالب الدول العربية بالتدخل لوقف الاعتداء الإسرائيلي

من جانبه طالب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل الدول العربية التي تقيم علاقات مع إسرائيل بإثبات جدوى هذه الاتفاقات.

وأعرب وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط عن استهجانه للعملية الإسرائيلية، مؤكدا أن بلاده تجري اتصالات مع كافة الأطراف لوقفها واحتواء الموقف بصورة سريعة. كما طالب متحدث باسم الحكومة الأردنية إسرائيل بوقف هجومها على السجن.

ردود غربية
من جانبها بررت الولايات المتحدة سبب سحب المراقبين الأميركيين من سجن أريحا بالقلق على سلامتهم، ودعت الفلسطينيين والإسرائيليين إلى ضبط النفس والتزام الهدوء.

وقال المتحدث باسم الخارجية شين مكورماك إن واشنطن على اتصال مع جميع الأطراف لحثهم على الهدوء، مضفيا "نود أن نرى حلا سريعا وسلميا لهذه المسألة بأسرع وقت ممكن".

وذكرت مصادر أميركية أن واشنطن أبلغت السلطة الفلسطينية عزمها الانسحاب من السجن قبل ستة أيام.

ودان وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ما قال إنها أعمال عنف غير مبررة تبعت الاقتحام الإسرائيلي للسجن.

ونصحت الخارجية البريطانية رعاياها بمغادرة الأراضي الفلسطينية بعدما اندلعت موجة من خطف الأجانب وهجمات على مصالح غربية في المصالح الفلسطينية.

كما أكد مصدر عسكري إسرائيلي أن الاتفاق الإسرائيلي الفلسطيني بشأن سجن أريحا أصبح لاغيا.

إغلاق معابر
وأعلن مصدر فلسطيني مسؤول أنه تم إغلاق معبر رفح وهو المنفذ الوحيد لقطاع غزة حتى إشعار آخر بعد انسحاب المراقبين الدوليين منه بطلب من حكوماتهم بسبب الأوضاع الأمنية. كما تم إغلاق جسر الملك حسين بين الضفة الغربية والأردن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة