قتيل وجرحى بهجمات على مؤيدي مرسي   
الأربعاء 1434/10/1 هـ - الموافق 7/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 5:11 (مكة المكرمة)، 2:11 (غرينتش)
رفض "الانقلاب" من أهم الشعارات التي رفعت في اعتصام رابعة العدوية ضمن "مليونية الصمود" (رويترز)

قتل شخص وأصيب عشرات فجر اليوم الأربعاء في هجمات متبوعة باشتباكات استهدفت مؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في الإسكندرية والبحيرة, في وقت احتشد فيه المطالبون باستعادة الشرعية الدستورية في القاهرة ومحافظات أخرى ضمن ما أُطلق عليه "مليونية الصمود".

وقال الصحفي محمد نصر للجزيرة نقلا عن وكيل وزارة الصحة في الإسكندرية محمد أبو سليمان إن مجهولين مسلحين بأسلحة خرطوش هاجموا مسيرة مؤيدة لمرسي في منطقة بحري غرب الإسكندرية, مما تسبب في مقتل شخص وإصابة 29 آخرين, دون أن يكون هناك تدخل من قوات الأمن.

كما نقل عن المصدر نفسه أن جل الإصابات كانت بطلقات حية وبطلقات الخرطوش, وأضاف أن الهجوم تسبب في اشتباكات امتدت حتى ساحة مسجد القائد إبراهيم، مما اضطر مؤيدي مرسي إلى إلغاء صلاة التهجد هناك.

وكان نصر أوضح في وقت سابق أن مسيرة حاشدة لمؤيدي الرئيس المعزل انطلقت من مسجد القائد إبراهيم, وسارت عدة كيلومترات قبل أن تعود إلى المكان الذي انطلقت منه. من جهته قال الصحفي أحمد عبد الرحمن إن بلطجية هاجموا مسيرة لمؤيدي مرسي في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة مما تسبب في إصابات خفيفة.

وأضاف أن مسيرة أخرى مؤيدة تعرضت لهجوم مماثل في مدينة إيتاي البارود بالمحافظة نفسها مما تسبب في إصابة 25 شخصا جراح أربعة منهم خطيرة.

مليونية الصمود
وكان عشرات الآلاف من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي قد تظاهروا مساء أمس الثلاثاء وفجر اليوم الأربعاء في القاهرة ومدن أخرى بينها الإسكندرية وأسيوط وقنا والمنيا والمنصورة وسوهاج وبني سويف والفيوم ضمن ما سمي "مليونية الصمود".

مسيرة ليلية لمؤيدي مرسي بالإسكندرية (الفرنسية)

وقال مراسلون للجزيرة إن ميدان رابعة الذي يعتصم فيه مؤيدو مرسي للأسبوع الخامس على التوالي كان مكتظا تماما, في حين أن العدد كان أقل نسبيا في ميدان النهضة بالجيزة مقارنة بالأيام الماضية.

وأضافوا أن المعتصمين يعدون لنشاطات مكثفة خلال أيام العيد الثلاثة. وكانت قد انطلقت عصر أمس مسيرة من مسجد الفتح برمسيس باتجاه رابعة العدوية، وتوجهت مسيرة أخرى من ميدان الجلاء بالجيزة باتجاه ميدان نهضة مصر.

وقال مراسل الجزيرة محمود حسين إن المنظمين أرادوا من خلال تنظيم تلك المسيرات نهارا، التأكيد على أن الصيام والحرارة لن يمنعا الرافضين للخطوة التي أقدمت عليها القوات المسلحة من استكمال مسيرتهم إلى غاية تحقق مطالبهم.

وقال "التحالف الوطني لدعم الشرعية" الذي دعا لمظاهرات أمس إنه يرحب بكل جهود الوساطة للخروج من الأزمة الحالية، غير أنه اشترط ألا تمس بـ"الشرعية". وقال إن الملايين خرجت رفضا للانقلاب, وليس للمطالبة بالإفراج عن قياديين من جماعة الإخوان المسلمين.

ويستمر اعتصام المؤيدين لمرسي منذ أكثر من شهر للتنديد بما يصفونه بالانقلاب العسكري والمطالبة بعودة الشرعية. وقال مدير مكتب الجزيرة في القاهرة عبد الفتاح فايد إن وزارة الداخلية نفت اليوم معلومات أدلى بها ائتلاف ضباط الشرطة تشير إلى عزم السلطات فض اعتصام رابعة العدوية خلال الـ48 ساعة القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة