مسح المخ لكشف الاضطرابات الذهنية للأطفال   
الجمعة 1424/9/28 هـ - الموافق 21/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اكتشف علماء بالولايات المتحدة قرائن جديدة تساعد في الكشف عن أسباب وعلاج الاضطرابات الذهنية التي تصيب الأطفال.

وركزت دراسات العلماء على السبب الكامن وراء مرض ذهني يتسم بنشاط زائد عن الحد وتشتت الانتباه ويصيب نحو 6% من الأطفال في الولايات المتحدة.

وباستخدام صور عالية الدقة بالرنين المغناطيسي وجدت أليزابيث سويل أستاذة طب الأعصاب بجامعة كاليفورنيا وزملاؤها اختلافات في مناطق المخ المرتبطة بالانتباه والتحكم في الرغبات المفاجئة لدى الأطفال المصابين بهذا المرض.

ويتسم هذا المرض بسلوك اندفاعي وقلة انتباه وبعدم القدرة على الجلوس في سكون أو اتباع التعليمات أو إكمال المهام، ولا يوجد لهذا المرض علاج لكن الأدوية قد تخفض من حدة الأعراض بالإضافة إلى العلاج السلوكي والتوجيهي.

وقال برادلي بترسون أستاذ الطب النفسي المساعد بجامعة كولومبيا الذي شارك في البحث إن هذه النتائج قد تساعد في فهم مواضع عمل الأدوية المستخدمة لعلاج مرض قصور الانتباه واضطراب النشاط وبالأخص الأدوية المحفزة.

وقارن الباحثون صور المسح بالرنين المغناطيسي لعقول 27 طفلا ومراهقا مصابين بمرض قصور الانتباه واضطراب النشاط و46 آخرين. ووجدت تغيرات في تركيب مواضع معينة في المخ لدى الأطفال المصابين بالمرض.

وقال بترسون إن هذه التغيرات ليست فقط في مناطق المخ التي تتحكم في الانتباه لكنها أيضا في المناطق التي تساعد على التحكم في الرغبات المفاجئة.

يشار إلى أن اضطراب التحكم في الرغبات المفاجئة غالبا ما يكون أكثر أعراض الضعف لدى الأطفال المصابين بمرض قصور الانتباه واضطراب النشاط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة