علوني يصاب بأزمة قلبية ويرفض العلاج مكبلا   
الجمعة 29/11/1426 هـ - الموافق 30/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:46 (مكة المكرمة)، 4:46 (غرينتش)
أفادت زوجة الزميل تيسير علوني التي زارته في سجن الكالاميغو في مدريد أن صحته متدهورة وأنه مر بأزمة قلبية، لكنه امتنع عن نقله لمستشفى السجن مكبلا وفضل الموت على الإهانة, كما قالت.
 
وأضافت فاطمة الزهراء علوني أن تيسير منع من الخروج إلى ساحة السجن لمدة عشرة أيام عقابا له على رفضه الذهاب للمستشفى، وأنه يخضع حاليا لأقسى الإجراءات المشددة المطبقة على عتاة المجرمين. وقالت إنه رغم ذلك يتمتع بمعنويات عالية.
 
وقد أصدرت السلطات الإسبانية يوم 26 سبتمبر/أيلول 2005 حكمها على مراسل قناة الجزيرة تيسير علوني بالسجن سبع سنوات مع الغرامة بتهمة "التعاون" مع ما أسمته منظمة إرهابية، رغم تبرئته من الانتماء لتنظيم القاعدة.
 
ورأى خبراء القانون أن العقوبة لا تتناسب مع التهمة التي أدين بها علوني، في حين استنكر العديد من الفعاليات العربية والدولية الحكم الإسباني، معتبرين أنه يناقض أبسط حقوق الصحفي في حرية الوصول للمعلومات والحفاظ على سرية مصادره وأن الضغوط الأميركية على إسبانيا كانت وراء إصدار هذا الحكم الجائر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة